كونتي يعيد اكتشاف هازارد

كونتي يعيد اكتشاف هازارد
4.00 6

نشر 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 - 17:43 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إيدين هازارد
إيدين هازارد

تبدو العلاقة الحالية بين إيدين هازارد نجم تشلسي وأنتونيو كونتي مدرب الفريق مثمرة للغاية لكليهما، حيث يسعى البلوز للفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز من خلال تشكيل علاقة جيدة بين اللاعب ومدربه.

فبعد المعاناة التي شهدها الفريق الموسم الماضي بقيادة المدرب جوزيه مورينيو، ومواجهة النجم البلجيكي لإصابات عضلية، استعاد هازارد تألقه مؤخراً مبرزاً لياقته الذهنية والبدنية في الملعب تحت قيادة المدرب الإيطالي.

وأكد موقع "ESPNFC" الرياضي أن وجود كونتي المؤثر كان بمثابة ضمانة جديدة على أن اللاعبين بدؤوا موسماً جاداً لا هوادة فيه، خاصة هازارد، الذي سجل أعلى عدد من الأهداف في تاريخه الكروي، بواقع سبعة أهداف خلال 11 مباراة، وتوج ذلك بالأداء الرائع في المباراة، التي فاز بها فريقه بنتيجة 5-0 على إيفرتون، ووصف بعض المحللين أداءه كواحد من أفضل العروض الفردية في الكرة الإنجليزية منذ عدة سنوات.

وكان للتحول الذي أجراه كونتي باللعب بطريقة 3-4-3، في مرحلة ما بعد مورينيو، دور كبير في تغيير هوية الفريق، ليتسم بالديناميكية والحركة، ليضفي عليه سمة المنافس الحقيقي على اللقب.

هذا التحول منح الدولي البلجيكي حرية التحرك في الثلث الأخير ممن الملعب، ليقترب أكثر من زميله دييغو كوشتا»، ليبحثا معاً عن نقاط الضعف لدى الفرق المنافسة.

وعقب مباراة الفريق مع إيفرتون، قال هازارد: "كل ما حدث أني أصبحت أكثر حرية في التحرك، سواء أكنا نستحوذ على الكرة أم لا.

"لست بحاجة إلى الدفاع في مركز الظهير الأيمن، لوجود (ماركوس) ألونسو هناك. أركز فقط على البقاء في موقعي وعندما تكون الكرة بحوزتي، أتمتع بمزيد من الحرية، يمكنني التحرك أينما شئت وأصبح أكثر حسماً".

وتعزز الأرقام، التي حققها هازارد الفكرة القائلة، بأن موقع اللاعب الصحيح يتيح له تشكيل خطورة أكبر.

وفي هذا الموسم، يقل متوسط لمسات نجم ليل السابق في المباراة الواحدة بقليل عن 6 لمسات داخل منطقة جزاء الخصم (5.98)، بعد كوشتا مباشرة (7.54) بين لاعبي تشلسي.

وبمعدلاته الحالية، يبدو هازارد على الطريق لتسجيل 26 هدفاً في البريميير ليغ هذا الموسم.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2016

اضف تعليق جديد

 avatar