ليكيب: بوغبا من عظماء فرنسا

ليكيب: بوغبا من عظماء فرنسا
4.00 6

نشر 30 حزيران/يونيو 2016 - 17:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بول بوغبا
بول بوغبا

في اليوم الأول لانطلاق بطولة يورو 2016، ظهر وجه بول بوغبا الشاب، بحجم كبير على الصفحة الأولى من صحيفة ليكيب الفرنسية، يحيط بها صور عظماء الكرة الفرنسية في مختلف العصور، ومنهم ميشيل بلاتيني وزين الدين زيدان، وكانت هذه طريقة الصحيفة الرياضية اليومية في التعبير عن آمال وتطلعات الدولة المضيفة في لاعب الوسط البالغ 23 عاماً من عمره، وربما كانت التوقعات كبيرة جداً.

"هل بوغبا هو اللاعب الحاصل على التصنيف الأكبر كثيراً من مستواه في العالم؟"... هذا ما كتبه غاري لينيكر كابتن منتخب إنجلترا السابق، والذي أصبح مقدماً وناقداً رياضياً، في تغريدة له على تويتر، وذلك بعد ظهور بوغبا كلاعب عادي في المباراة التي فازت بها فرنسا بصعوبة على جمهورية آيرلندا، لتحصل على مكان لها في ربع النهائي.

وقد بدا الأمر مختلفاً عندما اصطحب بوغبا والدته يو في تواضع، بداية هذا العام لحضور حفل الفيفا المبهر، وبدا لاعب يوفنتوس فخوراً، لاختياره من قبل الفيفا ليكون بين 11 لاعباً يمثلون منتخبات العالم، ومنهم لاعبون أمثال ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

كان بوغبا وقتها متألقاً، حيث سجل 10 أهداف ليوفنتوس، ما ساعده في الفوز بالبطولتين المحليتين، والانطلاق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وكان أداؤه البطولي مسوغاً لحصوله على القميص رقم 10، الذي كان يرتديه بلاتيني.

في ذلك الوقت، قال أندريا بيرلو لاعب وسط إيطاليا ويوفنتوس السابق: "لعبت مع بعض الشباب العظماء، ولكن بوغبا أفضل لاعب شاب رأته عيناي".

وبخلاف بلاتيني وزيدان، فإن بوغبا ليس صانع ألعاب حقيقياً، ولا هو بلاعب الوسط المدافع، وإنما يحتاج إلى مكان خالٍ لاستعراض مهاراته وقدراته.

ورغم نجاحه الكبير على مستوى ناديه، حيث حصل على بطولة الدوري الممتاز الإيطالي 4 مرات، نادراً ما كان لاعباً مقنعاً مع منتخب فرنسا منذ فوزه في أول مباراة له من بين 35 مباراة دولية، عندما تغلبت فرنسا على جورجيا 3-1 في مارس 2013، وحتى لو كان قد حصل على لقب أفضل لاعب شاب في كأس العالم 2014.

"بالطبع يمكن لبول أن يلعب أفضل من ذلك"، على حد قول ديدييه ديشان مدرب فرنسا، بعد استبدال بوغبا في المباراة الافتتاحية التي فاز فيها فريقه على رومانيا في البطولة الحالية.

واستطرد: "لا أريد أن أقسو عليه، فإمكاناته تؤهله لأداء أفضل مما بدا عليه اليوم".

وليس ديشان وحده الذي يشعر بالاستياء حيال بوغبا، فالجماهير الفرنسية لم تشاهده أبداً بمستواه الذي يظهر به في الأندية، منذ أن كان عمره 16 عاماً.

ويشير تعليق لينيكر على تويتر إلى أن مينو رايولا وكيل بوغبا، كان طماعاً عندما طالب بمبلغ 100 مليون يورو مقابل موكله، الذي أشارت التقارير إلى سعي ريال مدريد ومانشستر يونايتد للتعاقد معه.

وباقتراب مباراة ربع النهائي أمام آيسلندا، لم يبق سوى قليل من الوقت أمام بوغبا ليضع بصمته على يورو 2016، بنفس طريقة زيدان وبلاتيني في البطولة الأوروبية عام 1984 وكأس العالم 1998 على التوالي الترتيب.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2016

اضف تعليق جديد

 avatar