ماركا: تم تنفيذ المهمة بنجاح!

منشور 05 نيسان / أبريل 2013 - 06:23

سادت السعادة العاصمة الإسبانية أمس الخميس بعد فوز ريال مدريد 3-0 على ضيفه التركي غالاتاساراي مساء الأربعاء في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبهذا الفوز المريح بأهداف كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وغونزالو هيغواين، يكون ريال مدريد بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو قد ضمن لحد كبير التأهل إلى نصف النهائي للعام الثالث على التوالي.

وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة "ماركا" اليومية أمس يقول: "تم تنفيذ المهمة!"

فيما كتبت صحيفة "آيه بي سي" المدريدية: "ريال مدريد يخلي الطريق نحو نصف النهائي".

وقالت محطة "راديو ماركا" الإذاعية: "خطة مورينيو المعتمدة على الهجمات المرتدة حققت نجاحاً تاماً. ففي كل مرة كان غالاتاساراي يفقد الكرة فيها، كان ريال مدريد يباغته بالهجوم السريع".

وانتقدت وسائل الإعلام المدريدية الدفاع الهش للأتراك وإن كانت اعترفت بأن الفريق الضيف بقيادة المدرب فاتح تيريم كان من حقه الحصول على ركلة جزاء واحدة على الأقل.

وخص الإعلام المدريدي حارس ريال مدريد دييغو لوبيز بقدر كبير من الإشادة إذ وصفته محطة "كادينا كوبي" الإذاعية بأنه "صفقة ملهمة".

وكان لوبيز الذي بدأ مشواره الرياضي في ريال مدريد، انضم لصفوف النادي من جديد قادماً من إشبيلية حيث كان حارساً احتياطياً في يناير الماضي عندما أصيب إيكر كاسياس حارس ريال مدريد الأساسي بكسرٍ في أحد أصابعه.

وتماثل كاسياس، الذي لم تربطه علاقة جيدة مع مورينيو منذ قدوم الأخير إلى مدريد، للشفاء التام منذ أسبوعين ولكنه لم يتم ضمه إلى الآن حتى لقائمة بدلاء ريال مدريد.

وقال المدرب البرتغالي عقب المباراة: "قدم لوبيز 13 مباراة جيدة في 70 يوماً، أما إيكر فلم يقدم شيئاً على الإطلاق. لذا لا شك لدي حول من يتمتع منهم بالمستوى الأفضل الآن".

وأضاف معلقاً على المباراة: "قدمنا أداءً جاداً، حيث تميزنا بالقوة في الدفاع والحدة في الهجوم. استحقينا الفوز. عندما تسجل مبكراً، تصبح الأمور أكثر سهولة".

فيما قال لاعب خط الوسط المخضرم تشابي ألونسو الذي سيغيب عن لقاء الإياب بداعي الإيقاف: "إنها النتيجة التي أردناها، فقد سجلنا دون أن نسمح باهتزاز شباكنا، ما زال أمامنا 90 دقيقة أخرى وعلينا أن نواصل اللعب بنفس التكثيف والضغط".

ويغيب ألونسو مثل المدافع سيرخيو راموس عن مباراة الإياب في تركيا لحصولهما على الإنذار الثاني.

ونفى ألونسو أن يكون تعمد الحصول على بطاقته الصفراء الثانية حتى يتخلص من تهديد الإيقاف في نصف النهائي.

وكانت إسبانيا هي الدولة الوحيدة التي تأهل ثلاثة من ممثليها إلى ربع نهائي دوري الأبطال هذا الموسم.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك