ماندجوكيتش في أتلتيكو مدريد أكثر من مهاجم

ماندجوكيتش في أتلتيكو مدريد أكثر من مهاجم
4.00 6

نشر 25 شباط/فبراير 2015 - 16:28 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ماريو ماندجوكيتش
ماريو ماندجوكيتش

سارع أتلتيكو مدريد بطل الدوري الإسباني للتعاقد مع ماريو ماندجوكيتش أثناء رحلة البحث عن هداف خلفاً لدييغو كوشتا، لكن سرعان ما تحول مهاجم فولفسبورغ، وقبله بايرن ميونخ لدى ثالث ترتيب الليغا إلى أكثر من مهاجم.

بعد رحيل كوشتا وفيليبي لويس وتيبو كورتوا عن أتلتيكو مدريد عقب فوز الأخير ببطولة الدوري الإسباني وبلوغه نهائي دوري الأبطال، بات المدرب ديغو سيميوني مطالباً بتغيير خطته في اللعب.

آنذاك لم يكن الدولي الكرواتي يعرف أنه سيحصل سريعاً على مكانة مهاجم من طراز رفيع سيكون محورياً حتى على مستوى خط الدفاع، هذا المهاجم الذي انتقل صيف موسم 2014-2015 إلى أتلتيكو قادماً من فولفسبورغ الألماني بموجب عقد قيمته 22 مليون يورو.
وفي مباراة أتلتيكو الأخيرة أمام آلميريا ضمن منافسات المرحلة 24 للدوري الإسباني، أحرز ماندجوكيتش هدف السبق وصنع هدفين سجلهما أنطوان غريزمان.
 
وبات الكرواتي والفرنسي الطائر يشكلان ثنائي هجوم خيالي تحلم به العديد من الفرق الأوروبية، وقد سجل ماندجوكيتش إلى غاية اللحظة 21 هدفاً 12 منها على مستوى الليغا، وغريزمان 17 هدفاً، أما محبوب الجماهير فيرناندو توريس فبات الخيار الثاني لسيميوني.
 
تألق الدولي الكرواتي مع الفريق الإسباني بعد بداية متعثرة دفعت الأخير إلى الدفاع عن نفسه بالقول: "لست دييغو كوشتا".
 
وهذا صحيح، ماندجوكيتش له أسلوب مختلف عن اللاعب برازيلي الأصل، فهو لا يفضل أسلوب اللعب الهجومي السريع والمرتد، بل يعتمد على الضربات الصاروخية الدقيقة والرأسية، ذلك لأنه تلميذ المدرسة الأوروبية الكلاسيكية، مما جعله يواجه انتقادات الجمهور الذي استقبله بصافرات استهجان، لكونه لم يظهر تجانساً مع باقي عناصر الفريق.
 
وفي نهاية المطاف وجد اللاعب الكرواتي مكانه في أتلتيكو، وذلك بشهادة صحيفة "آس" الرياضية التي كتبت عقب مباراة آلميريا: "ماندجوكيتش جاء إلى أتلتيكو لكي ينسي المشجعين دييغو كوشتا. وأمامه فرص كبيرة لتحقيق ذلك".
 
استماتته القوية وحرصه على دعم الفريق جعلاه يتسلل إلى قلوب جماهير الروخيبلانكوس، وفي أول مباريات المجموعة بدوري أبطال أوروبا، لعب 90 دقيقة بأنف منكسر وسجل هدف الفوز برأسية.
 
ورغم أن الأطباء نصحوه بأخذ عطلة في المباراة اللاحقة، إلا أنه رفض ذلك معلقاً لصحيفة "إل بايس" الإسبانية: "قليل من الدم، ليس سبباً كافياً لكي يغيب لاعب".

جميع الحقوق محفوظة © 2015 - 2013 www.baladnaonline.net

اضف تعليق جديد

 avatar