مانشستر يونايتد يسعى لتوسيع ملعبه

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 03:44
ملعب أولد ترافورد
ملعب أولد ترافورد

تدرس إدارة مانشستر يونايتد مشروع توسيع ملعب أولد ترافورد الذي يتسع حالياً لأكثر من 73 ألف مقعد بقليل، بهدف دخول منافسة على المركز الأول بين أكبر ملاعب القارة العجوز أمام ملعب برشلونة كامب ناو.

وكان الملعب الذي لقبه الرئيس الشرفي لمانشستر يونايتد السير بوبي تشارلتون بمسرح الأحلام سبباً رئيسياً في نجاحات الشياطين الحمر على الصعيدين المحلي والقاري خلال الـ 25 عاماً الماضية، وخطوة توسيعه ستحقق المزيد من الأرباح للنادي صاحب أفضل علامة تجارية كروية في العالم حالياً.

وكانت سعة أولد ترافورد وقت وصول المدرب التاريخي السير أليكس فيرغسون لتدريب يونايتد عام 1986 لا تتعدى الـ 55 ألف مقعد، لكنه خضع للعديد من الاصلاحات وعمليات التوسيع ليصبح أكبر ملعب لنادٍ إنجليزي، والمصنف الثاني في بريطانيا من بعد ملعب ويمبلي الخاص بمباريات منتخب إنجلترا، وهو ما ساعد أولد ترافورد على استضافة نهائي دوري أبطال أوروبا بين ميلان ويوفنتوس عام 2003.

ووفق اللوائح الجديدة يستطيع مانشستر يونايتد توسيع المنطقة المخصصة للمعاقين.

وقالت مصادر شبكة ESPN البريطانية بأن الرسومات الهندسية الجديدة تهدف لإضافة 7500 مقعداً في مدرج السير بوبي تشارلتون مما سيؤدي لوصول إجمالي سعة الملعب لـ 80 ألف مقعد خلال العامين القادمين.

لكن النادي يأمل قبل عام 2022 في وصول سعة الملعب النهائية لـ 88 ألف مقعد مما سيعني تجاوزه لملعب سانتياغو بيرنابيو التابع لريال مدريد والذي يتسع لـ 80 ألف متفرج، ليصبح ثاني أكبر ملعب في القارة العجوز بعد ملعب برشلونة الذي يتسع لـ 90 ألفاً.


Copyright © 2019 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك