مباراة شكلية بين إسبانيا واستراليا

مباراة شكلية بين إسبانيا واستراليا
4.00 6

نشر 23 حزيران/يونيو 2014 - 14:57 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب إسبانيا
منتخب إسبانيا
تابعنا >
Click here to add برشلونة as an alert
برشلونة
،
Click here to add برت as an alert
برت
،
Click here to add بريت هولمان as an alert
بريت هولمان
،
Click here to add العلامة as an alert
العلامة
،
Click here to add متى as an alert
متى
،
Click here to add سيرجيو راموس as an alert
سيرجيو راموس
،
Click here to add الاتحاد الإسباني as an alert
،
Click here to add Tim Cel as an alert
Tim Cel
،
Click here to add فيسينتي ديل بوسكي as an alert
،
Click here to add خابي ألونسو as an alert
خابي ألونسو

تخوض إسبانيا مباراة هامشية مع استراليا بعد 6 سنوات من سيطرتها على المسرح الكروي العالمي بفعل أسلوب "تيكي تاكا" (التمرير القصير والسريع)، مما منحها ألقاب كأس أوروبا 2008 و2012 ومونديال 2014.

ويتوقع أن تلي المباراة سلسلة من الاعتزالات الدولية وخصوصاً للاعبي وسط ريال مدريد تشابي آلونسو (32 عاماً)، وتشافي هيرنانديز (34 عاماً) الذي سرت أخبار عن انتقاله من برشلونة إلى الخليج.

المدرب فيسنتي دل بوسكي الذي منحه الاتحاد الاسباني الثقة حتى انتهاء عقده، قد يعمد لإجراء تبديلات جذرية لمنح فرصة المشاركة في الحدث العالمي للاعبين الشبان.

وأقر تشابي آلونسو بانتهاء الحقبة الحالية: "ينبغي أن تتغير الأمور. الحقبات تنتهي بالخسارة، وهذه المرة كانت مرة. لم يكن هذا الفشل متوقعاً، لكن علينا أن نتعامل مع الحزن كما نتعامل مع الفرح".

وأضاف: "اعتقد أننا لم نستطع المحافظة على مستوى الإقناع والتعطش، لقد ذهب النجاح وسعادة الماضي، ارتكبنا العديد من الأخطاء وفقدنا سر المهنة، لم نكن جاهزين ذهنياً، جسدياً وفي المجمل لم نكن بأفضل حال، إنه أمر مؤلم لكن هذه هي كرة القدم".

أما الحارس إيكر كاسياس فطلب: "المعذرة. نتحمل المسؤولية لكننا أول من يشعر بالألم".

ورفض قلب دفاع إسبانيا سيرخيو راموس اعتبار هذا الإقصاء نهاية مشوار هذا الجيل ونهاية مرحلة، وذكر: "لا أستطيع القول أنها نهاية مرحلة، فنحن هو الفريق المتوج بطلاً للعالم ولأوروبا، وقد تركنا بصماتنا واضحة في تاريخ بلدنا، ولا يجب نسيان ذلك أبداً".

وتعيد طريقة الإقصاء المؤلمة وحصيلة الفريق الضعيفة (سجل هدفاً واستقبل 7 أهداف) إلى الأذهان فترات أقل نجاحاً في تاريخ المنتخب الإسباني، إذ غادر أم بطولات من الدور الأول 4 مرات، وكانت آخرها عام 1998.

من جهتها، كانت استراليا تأمل فتح صفحة جديدة بعد ابتعاد نجوم الجيل السابق هاري كيويل ولوكاس نيل والحارس مارك شفارتزر وبريت هولمان وبريت إيمرتون عن الساحة، لكنها عجزت عن تكرار إنجاز بلوغها دور الـ 16 في ألمانيا 2006، في ظل استدعاء تشكيلة شابة الى العرس الكروي.

وبرغم تسجيله هدفين وانضمامه الى لائحة نجوم سجلت في ثلاث مونديالات، سيغيب المهاجم المخضرم تيم كايهل (34 عاما) بسبب الإيقاف في موندياله الأخير.

ورأى المدرب آنجي بوستيكوغلو أن استراليا ستصبح قوة عالمية في المستقبل برغم خسارتها أول مباراتين، علماً بأنها تقدمت في الشوط الثاني على هولندا 2-1 وأهدرت فرصة ذهبية عبر ماتيو ليكي للتقدم 3-1: "لست سعيداً الآن بسبب العاطفة، لكننا لعبنا في هذا المونديال أمام 3 من أفضل المنتخبات في العالم. قال الناس أننا لن نسجل أي هدف لكن في المباراتين كنا خصما عنيداً".

صحيفة الوسط 2014

اضف تعليق جديد

 avatar