محرز يترقب مواجهة الجزائر وفرنسا

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 03:48
رياض محرز
رياض محرز

كان رياض محرز نجم مباراة منتخبي الجزائر وكولومبيا الودية دون منازع، بعد أن ساهم في فوز بلاده بثلاثية نظيفة على ملعب بيير موروا بمدينة ليل الفرنسية الثلاثاء.

وسجل جناح مانشستر سيتي هدفين في غاية الروعة وصنع آخر لزميله بغداد بونجاح نجم السد.

وإلى جانب براعته داخل الملعب، أبرز محرز صفة أخرى يتميز بها وهي تحليه بروح الدعابة والمزاح، وظهر ذلك في المنطقة المختلطة بعد نهاية المباراة.

ولحظة اقتراب الصحفيين منه لأخذ تصريحاته حاول إخفاء وجهه بالقبعة التي كان يرتديها، بطريقة مضحكة وقال للصحفيين"أريد إخفاء أنفي"، بعد الإصابة التي تعرض لها على مستوى الأنف.

وقبل إجابته عن الأسئلة، استغل مرور زميله إسلام سليماني بالمنطقة ليقوم بممازحته قائلاً: "إسلام يجب أن تأت إلينا، أنت مجبر على المرور من هنا، هيا تعال إلينا يا أفضل لاعب في الدوري الفرنسي"، قبل أن ينصرف نجم موناكو وهو يبتسم وسط ضحكات من الإعلاميين.

وأدلى بعدها محرز بتصريح مثير حول المباراة الودية المرتقبة بين المنتخبين الفرنسي والجزائري، حيث يتفاوض الطرفان لإيجاد صيغة اتفاق لبرمجتها العام القادم، وقال: "نعم إنها فكرة رائعة، أنا فرنسي وعشت حياتي كلها هنا، ولدي الكثير من الأصدقاء هنا وفي المنتخب الفرنسي، سيكون الأمر رائعاً فعلاً".

كما كشف محرز أن منتخب كولومبيا هو أشرس وأصعب منافس واجهه في مشواره الكروي، قائلاً: "رغم فوزنا بثلاثية إلا أن المباراة لم تكن سهلة أبداً، منتخب كولومبيا صعب المراس خاصة في الصراعات الثنائية، وهو أشرس فريق واجهته في حياتي.

"تفوقنا في الصراع البدني، وتمكنا من قتل المباراة وسجلنا ثلاثية، نحن نسير على نفس مشوارنا في كأس إفريقيا".

وبشأن تألقه منذ الصيف الماضي، قال: "أديت مباراة متوسطة المستوى، لكني كنت فعالاً وسجلت وصنعت هدفاً لبونجاح، كان هدفاً مذهلاً للغاية، يجب علينا أن نستمر على هذا النحو، ونحاول تطوير أدائنا من حيث الاستحواذ على الكرة، خاصة أننا نملك عدة ميزات وهي الصلابة ونظافة الشباك وقوة الدفاع والهجوم والتركيز".

وبخصوص إصابته في الأنف قال: "إصابتي ليست مزعجة، إنها كدمة فقط، لا تقلقوا سأكون حاضراً مع مانشستر سيتي في المباراة القادمة".


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك