مواجهات وداعية للمنتخبات العربية في كأس العالم

منشور 25 حزيران / يونيو 2018 - 08:44
منتخب المغرب في مواجهة صعبة
منتخب المغرب في مواجهة صعبة

في يوم جديد في مونديال كأس العالم 2018، تقام أربع مباريات منها ما هو هام ومنها ما سيكون مجرد تحصيل حاصل.

ستضع مواجهات اليوم في افتتاح الجولة الختامية لمرحلة المجموعات النقاط على الحروف لحسم ترتيب المجموعتين الأولى والثانية.

فيما يلي استعراض للمباريات القادمة:

مصر – السعودية

خرج كلا الفريقان من البطولة بشكل رسمي بعد تعرضهما للهزيمة في أول جولتين وفشلهما في الحصول على أي نقطة تبقي على آمالهما.

وستكون المباراة تحصيل حاصل للطرفين، لكن  كلاهما سيبحثان عن أول نقطة في كأس العالم، وربما أول انتصار.

وتصب المواجهات السابقة بين المنتخبين رسمياً في صالح منتخب السعودية الذي فاز في اللقاء الوحيد الرسمي عام 1999 بكأس القارات بخمسة أهداف لهدف.

أوروجواي – روسيا

يملك منتخب أوروغواي انتصارين كما هو الحال بالنسبة لأصحاب الأرض، وستكون مواجهة اليوم بينهما من أجل تحديد هوية متصدر المجموعة الأولى.

وسيغيب عن اللقاء خوسيه ماريا خيمينيز لاعب أتلتيكو مدريد بسبب الإصابة، وهو من سجل هدف الفوز على مصر في الدقيقة الأخيرة من الجولة الأولى.

وتكاد تكون المواجهات المباشرة الرسمية بين الفريقين منعدمة، إذ أنهما لم يلتقيا من قبل سوى مرة وحيدة كانت في لقاء ودي عام 2012 وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.


فالكاو: لطالما حلمت بالتسجيل في كأس العالم
أهداف مباراة كولومبيا وبولندا 3-0 كأس العالم 2018
أولاس: ليون متمسك بفقير
المولد: الفوز على مصر ضروري لتحسين صورة السعودية

إيران – البرتغال

يبدو الصراع في المجموعة الثانية أشد قوة منه في المجموعة الأولى، فلا يوجد فريق فيها ضمن الصعود، رغم خروج منتخب المغرب بشكل رسمي.

وسيتنافس منتخبا إيران والبرتغال على مقعد صعود في مباراتهما اليوم، وربما يصعدا معاً في حالة التعادل مع خسارة منتخب إسبانيا أمام نظيره المغربي.

وليست هذه المواجهة الأولى بين المنتخبين، إذ سبق أن التقيا في كأس العالم 2006 الذي وصل فيه المنتخب الأوروبي للمربع الذهبي، وحقق الفوز بتلك المباراة بهدفين نظيفين.

إسبانيا – المغرب

المباراة الأخيرة لمنتخب المغرب في كأس العالم تعد مواجهة لحفظ ماء الوجه، ولا قيمة لها سوى من ناحية معنوية.

وسيبحث المنتخب المغربي عن انتصار معنوي بعد أن قدم أداءً طيباً وخسر أمام إيران والبرتغال مع أنه كان الطرف الأفضل في كلتا المباراتين.

بينما سيبحث المنتخب الاسباني عن تأمين صعوده لدور الـ 16 ولو بالحصول على نقطة واحدة من اللقاء، الا أن الهدف الأكبر بالطبع سيكون حسمها بانتصار يضعه على رأس المجموعة.

والتقى المنتخبان من قبل في تصفيات كأس العالم التي أقيمت بشكل مشترك في ستينيات القرن الماضي، وقد تفوق المنتخب الإسباني في كلتا المواجهتين مرة بثلاثة أهداف لهدفين ومرة بهدف نظيف.


Copyright © 2019 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك