مورينيو أراد إنهاء مؤتمره الصحفي بعد مباراة إيفرتون بسبب حادثة إيفانوفيتش

مورينيو أراد إنهاء مؤتمره الصحفي بعد مباراة إيفرتون بسبب حادثة إيفانوفيتش
4.00 6

نشر 12 شباط/فبراير 2015 - 16:11 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
حادثة ماكارثي وإيفانوفيتش
حادثة ماكارثي وإيفانوفيتش

هدد جوزيه مورينيو مدرب تشلسي بإنهاء المؤتمر الصحفي بعد الفوز على إيفرتون 1-0 أمس إثر سؤاله حول اعتداء المدافع برانيسلاف إيفانوفيتش برأسه على جيمس ماكارثي لاعب إيفرتون.

وقاد نجم البرازيلي ويليان فريقه للفوز على إيفرتون بقذيفة في الدقيقة الأخيرة منحت البلوز راحة أكبر في صدارة الترتيب مع فارق سبع نقاط أمام سيتي.

واجتاح الغضب ملعب ستامفورد بريدج بعد تدخل عنيف لغاريث باري تلقى على أثره البطاقة الصفراء الثانية في حين توجه إيفانوفيتش لمواجهة بدنية مع ماكارثي فيما أظهرت بعض الصور أنه ربما "عض" خصمه لاعبه إيفرتون.

ورغم عدم تلقيه أي إنذار من الحكم جوناثان موس، يُنتظر أن يحظى الدولي الصربي بعقوبة قاسية من اتحاد اللعبة.

وبدا صاحب الـ 52 عاماً غير مستعد لدخول أي نقاش حول هذه الحادثة وقال في حواره مع الصحفيين: "أنا قلق من ردة فعلي، سؤال آخر حول هذا الموضوع وسأغادر القاعة وبعد ذلك لن تكونوا سعداء".

وأضاف: "تعبت من الجدل ولم اتعب من كرة القدم، هذه اللعبة مليئة بالعواطف وهذا ما كنا عليه اليوم، إن كنا سنتحدث عن بطاقة حمراء فعلينا أن نسأل لماذا لم يُطرد باري في الشوط الأول".

ورداً على سؤال لمراسل قناة BT Sport عما حدث - قبل المؤتمر - قال المدرب البرتغالي: "هل استخدم إيفانوفيتش رأسه في ذلك الشجار؟ لا تضحكني".

يُذكر أن مورينيو تعرض لغرامة مالية قيمتها 25 ألف يورو من قبل الاتحاد الإنجليزي بعد تصريحاته بوجود حملة واضحة من عدة أطراف ضد تشلسي.

Copyright © 2015 Goal.com All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar