نقابة اللاعبين المحترفين تطالب بتقليص عقوبة سواريز

نقابة اللاعبين المحترفين تطالب بتقليص عقوبة سواريز
4.00 6

نشر 10 آب/أغسطس 2014 - 16:13 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
لويس سواريز
لويس سواريز
تابعنا >
Click here to add برشلونة as an alert
برشلونة
،
Click here to add لكرة القدم as an alert
لكرة القدم
،
Click here to add لكرة القدم as an alert
لكرة القدم
،
Click here to add الاتحاد الدولي as an alert
،
Click here to add الاتحاد الدولي as an alert
،
Click here to add لوزان as an alert
لوزان
،
Click here to add لويس سواريز as an alert
لويس سواريز
،
Click here to add باريس as an alert
باريس
،
Click here to add أن سورة as an alert
أن سورة

دعت نقابة اتحاد اللاعبين المحترفين المحكمة الرياضية إلى تخفيف عقوبة الإيقاف التي سلطها الاتحاد الدولي لكرة القدم على مهاجم برشلونة المهاجم لويس سواريز بإيقافه عن اللعب لـ 9 مباريات، وتجميد نشاطه الكروي لأربعة أشهر عقب حادثة "عضه" الشهيرة للمدافع جيورجيو كييليني في مونديال 2014.

ووصفت النقابة في بيانها الصادر بأن العقوبة "قاسية" ولا تتناسب مع حجم الفعل المرتكب من قبل اللاعب على نظيره اللاعب الايطالي، إذ رأت النقابة أن عقوبة الفيفا لم تكن عادلة إطلاقاً، وأوضحت في بيانها معلقة: "كان يتعين على الفيفا لو أراد الإبقاء على هذه العقوبة أن تكون مشروطة جزئياً كعرض اللاعب على طبيب نفسي بعدما تكررت حالات العض لديه في الملاعب".

كما ذهبت النقابة إلى أبعد من ذلك عندما أكدت في البيان نفسه موضحة "تعرض سواريز في الحقيقة إلى عقوبة مزدوجة، فواحدة كانت رسمية من قبل الفيفا والأخرى غير رسمية لا يمكن إهمالها بعدما أصبح اللاعب الأوروغوياني عرضة للسب والشتم من قبل الجماهير في الملاعب"، وهي في حد ذاتها بالنسبة للنقابة عقوبة قاسية ودائمة كان يجب على فيفا أخذها بعين الاعتبار.

وجاء بيان دعم نقابة اللاعبين المحترفين للمهاجم الجديد لبرشلونة تزامناً مع مثول اللاعب أمام محكمة الكاس في لوزان أمس الأول (الجمعة) للاستماع لأقواله قبل البت في مصير الاستئناف المرفوع من اللاعب وناديه، سواء جاء هذا البت بتخفيف العقوبة أو إلغائها أو تثبيتها على رغم أن جميع المعطيات والمؤشرات توحي بأن محكمة الكاس ستقوم بتخفيفها.

واستطاع الدولي الأوروغوياني أن يكون مقنعاً، هادئاً، ومؤثراً خلال البيان الذي نطق به أمام المحكمة الرياضية الدولية الجمعة لمحاولة تخفيف العقوبة التي تعرض لها من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم لقيامه بسلوك غير رياضي.

واعترف اللاعب أمام الجميع أنه ارتكب سلوكاً غير مناسب، وأكد أسفه على ذلك، وأعلن عدم رغبته في ارتكاب أي خطأ مشابه خلال المستقبل، لكن على رغم ذلك أكد اللاعب أن موقفه لا يرتقي إلى عدد من الحوادث الأخرى التي تجاوزته كثيراً من دون التعرض للعقوبة نفسها.

وأشار اللاعب إلى أنه أحياناً بسبب الشد العصبي وتحمل المسؤولية الكبيرة يقوم اللاعب بسلوكيات غير صحيحة، مشيراً إلى أن عقوبة الفيفا تجاوزت تماماً الفعل الذي قام به.

واستطاع اللاعب أن يحافظ على حالة الهدوء التي هو عليها طوال فترة الجلسة أمام المحكمة، ورد على محاولات محامي الفيفا من أجل تشتيته بقوة واتزان شديد من دون أن يسمح له باستغلال أي لفظ يخرج منه، وأكد أنه قال كل ما يريد أن يقوله، وما يشعر به بالكامل من دون تلون وأنه محاولة لإظهار صورة مختلفة لشخصيته.

وأتى رد اللاعب على محامي الاتحاد الدولي في محاولة منه لإظهار أكبر قدر من الاحترام أمام المحكمة على رغم أن هذا لا يحق للمحامي، إذ إن الأمر كان يجب أن ينحصر بين ممثل برشلونة وممثل الاتحاد الأوروغوياني، إضافة إلى ممثل الاتحاد الدولي في الجلسة.

وبشكل عام، فقد ركز فريق المحامين على أن الاتحاد الدولي يمكن أن يمنع اللاعب من اللعب 4 أشهر وعدم المشاركة مع بلاده 9 مباريات دولية، لكن في الوقت ذاته لا يجب أن يحرمه من القيام بالالتزامات التعاقدية مع ناديه أو حرمانه من خوض التدريبات.

ويأمل برشلونة في التخفيف من عقوبة الإيقاف أو تعديلها بما يسمح للاعب بالمشاركة في التدريبات بشكل طبيعي مثل بقية اللاعبين كي يشارك في فترة الإعداد.

صحيفة الوسط 2014

اضف تعليق جديد

 avatar