يوفنتوس وفالنسيا وبنفيكا الأقرب لبلوغ دور الـ 16 من الدوري الأوروبي

يوفنتوس وفالنسيا وبنفيكا الأقرب لبلوغ دور الـ 16 من الدوري الأوروبي
4.00 6

نشر 27 شباط/فبراير 2014 - 13:48 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يوفنتوس يسعى لتفادي مفاجأة تركية
يوفنتوس يسعى لتفادي مفاجأة تركية

تبدو أندية يوفنتوس الإيطالي ومواطنه فيورنتينا، وفالنسيا الإسباني، وبنفيكا البرتغالي أقرب إلى دور الـ 16 من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) عندما تخوض إياب دور الـ 32 اليوم الخميس، فيما يحتاج أياكس امستردام الهولندي إلى معجزة لمواصلة مشواره القاري.

وكانت أندية يوفنتوس وفيورنتينا وفالنسيا حسمت تأهلها بنسبة كبيرة ذهاباً حيث فاز اليوفي على ضيفه طرابزون سبور التركي بثنائية نظيفة، وعاد كل من فيورنتينا وفالنسيا وبنفيكا بفوز ثمين من خارج القواعد أمام آسبييرغ الدنماركي 3-1 ودينامو كييف الأوكراني 2-0 وباوك سالونيك اليوناني 1-0 على التوالي.

فيما مني أياكس بخسارة مذلة أمام ضيفه سالزبورغ النمساوي وبثلاثية نظيفة.

ولا يختلف حال لاتسيو الإيطالي عن أياكس ولو بدرجة أقل كونه خسر على أرضه ذهاباً أمام لودوغورتس رازغراد البلغاري 0-1. في المباراة الأولى.

وسيعود اليوفي مستضيف النهائي على ملعبه في 14 مايو المقبل إلى تركيا في وضع مريح بعد تغلبه على مستضيفه طرابزون سبور 2-0.

وكان مشوار البيانكونيري في مسابقة دوري أبطال أوروبا قد انتهى في تركيا بعد خسارته أمام مستضيفه غالاتاساراي 0-1 في مباراة مستكملة بينهما في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وكانت المباراة مقررة قبل يوم لكن الثلوج تسببت بإيقافها بعد 31 دقيقة على صافرة البداية ثم استكملت في اليوم التالي وسط ظروف سيئة لملعب علي سامي ين سبور كومبلكسي حيث حالت الوحول دون تناقل الكرة بالشكل المطلوب.

لكن الفريق التركي نجح في نهاية المطاف من خطف هدف الفوز مما منحه بطاقة التأهل إلى دور الـ 16 رفقة ريال مدريد الإسباني، فيما اضطر يوفنتوس الذي كان بحاجة إلى نقطة التعادل من أجل الحصول على البطاقة الثانية في المجموعة، إلى إكمال مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) التي يحمل رقمها القياسي بعدد الألقاب (3 في الصيغة السابقة كأس الاتحاد الأوروبي أعوام 1977 و1990 و1993) مشاركة مع مواطنه إنتر وليفربول الإنجليزي.

ويبدو فريق المدرب أنتونيو كونتي في طريقه مرشحاً بقوة للعودة ببطاقة التأهل من الأراضي التركية بالنظر إلى تألقه اللافت منذ خروجه من التشامبيونز ليغ سواء محلياً أو قارياً.

في المقابل، سيعول فيورنتينا رابع الدوري الإيطالي على عاملي الأرض والجمهور لإنهاء مغامرة آسبييرغ في المسابقة القارية. وفي حال نجح يوفنتوس وفيورنتينا في تخطي الدور الثاني فهما سيتواجهان معاً بموجب قرعة دور الـ 16.

أما ممثل إيطاليا الثالث في الدور الثاني، أي نابولي القادم من دوري الأبطال بحسرة كبيرة بعد أن ودع الدور الأول بفارق المواجهتين المباشرتين عن بوروسيا دورتموند الألماني وآرسنال الإنجليزي (أصبح أول فريق يودع دور المجموعات وفي رصيده 12 نقطة)، فسيخوض اختباراً صعباً أمام ضيفه سوانزي سيتي الإنجليزي بعدما تعادل معه 0-0 ذهاباً في ويلز.

ويبدو التأهل إلى دور الـ 16 في متناول فريق المدرب رافاييل بينيتيز الذي يأمل بأن يعيد الفريق الجنوبي إلى منصة التتويج القاري للمرة الأولى منذ إحرازه لقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 1989 بقيادة الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا.

ولا يمكن قول الأمر ذاته عن فريق العاصمة الإيطالية لاتسيو الذي سقط على أرضه أمام لودوغريتس رازغراد، وهو مطالب بالتالي بضرورة الفوز خارج قواعده لمواصلة مشواره في المسابقة، والأمر ذاته ينطبق على أياكس متصدر وبطل الدوري الهولندي في الموسمين الأخيرين الذي يحتاج لمعجزة من أجل تخطي عقبة سالزبورغ.

ويحتاج الفريق الهولندي إلى الفوز برباعية نظيفة أو بفارق 3 أهداف في حال اهتزت شباكه.

ولن يفرط فالنسيا بتأهله عندما يستضيف دينامو كييف الأوكراني على ملعب ميستايا.

وكان فريق الخفافيش استفاد من ظروف منافسه الذي اضطر لخوض مباراة الذهاب في قبرص بسبب التظاهرات في العاصمة كييف، وتغلب عليه بهدفين نظيفين.

ولن يجد بنفيكا متصدر الدوري البرتغالي صعوبة في تجديد فوزه على باوك سالونيك وضمان تأهله.

أما بطل البرتغال بورتو، بطل 2003 و2011 والقادم من دوري الأبطال، فيخوض اختباراً محفوفاً بالمخاطر أمام مستضيفه آينتراخت فرانكفورت الألماني بعدما تعادل معه في البرتغال 2-2.

والأمر ذاته ينطبق على إشبيلية الإسباني، بطل نسختي 2006 و2007، عندما يستضيف ماريبور السلوفيني (2-2 ذهاباً)، وجاره ريال بيتيس عندما يحل ضيفاً على روبن كازان الروسي (1-1).

وسيكون توتنهام مطالباً برد التحية لمدربه السابق الإسباني خواندي راموس عندما يستقبل فريقه دنيبروبتروفسك الأوكراني.

ويملك كل من آلكمار الهولندي وليون الفرنسي حظوظاً كبيرة لتخطي دور الـ 32 عندما يستضيفان سلوفان ليبيريتش التشيكي (1-0) وتشرنومورتس أوديسا الأوكراني (0-0).

وفي بقية المباريات، يلتقي غينك البلجيكي مع آنجي ماكاتشكالا الروسي (0-0) وبازل السويسري مع ماكابي تل أبيب (0-0)، وشاختار دونيتسك الأوكراني مع فيكتوريا بلزن التشيكي (1-1).

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2014

اضف تعليق جديد

 avatar