يوفنتوس يحلم بلقب دوري الأبطال تحت إشراف ساري

منشور 18 أيلول / سبتمبر 2019 - 04:01
ماوريتسيو ساري
ماوريتسيو ساري

سيأمل يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم الثمانية الماضية في أن يكون تعيين ماوريتسيو ساري على رأس جهازه الفني، القرار الصائب في مسعاه للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا بعد ما يقارب ربع قرن من الزمن، وذلك عندما يفتتح حملة هذا الموسم بلقاء أتلتيكو مدريد خارج ملعبه اليوم.

وصل ساري هذا الصيف إلى يوفي كجزء من عملية إصلاح كبيرة لبطل إيطاليا الذي يتطلع لتغيير في أسلوب كرة القدم التي يقدمها، يسمح له بمعانقة اللقب الأوروبي بعد انقطاع دام 23 عاماً.

وكان يوفنتوس قد بدأ الجزء الأول من هذه العملية باستقدام النجم كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، وأكمل عملية البناء هذا الصيف.

وصل البرتغالي من ريال مدريد الصيف الماضي، وانضم المدافع الشاب ماتيس دي ليخت من أياكس أمستردام هذا الصيف، ليستعين يوفنتوس بخدمات لاعبين من الفريقين اللذين أقصياه من المسابقة القارية في الموسمين الأخيرين.

غاب ساري (60 عاماً) عن دكة بدلاء البيانكونيري في أول مباراتين في الدوري الإيطالي هذا الموسم لمعاناته من التهاب رئوي، وعاد السبت في التعادل السلبي أمام فيورنتينا، قبل الانتقال إلى العاصمة الإسبانية لملاقاة أتلتيكو على ملعب واندا ميتروبوليتانو ضمن الجولة الأولى للمجموعة الرابعة.

وقال ساري بعد التعادل مع فيورنتينا "احتجنا للوقت من أجل الدخول في أجواء اللقاء. لسنا في أفضل مستوياتنا على الصعيد البدني بعد".

وتضم المجموعة الرابعة أيضاً كلاً من باير ليفركوزن ولوكوموتيف موسكو، مما قد يعقد مسار يوفنتوس نحو تحقيق اللقب القاري الثالث بعد عامي 1985 و1996.

وكان تعيين ساري خلفاً لماسيميليانو آليغري الذي قاد يوفنتوس إلى ألقابه الخمسة الأخيرة في الدوري الإيطالي مفاجئاً خارج أروقة النادي، فالمدير الفني السابق لنابولي، انتظر حتى نهاية الموسم الماضي لتحقيق لقبه الأول في مسيرة تدريبية تمتد لنحو 30 عاماً، بقيادة تشيلسي إلى لقب الدوري الأوروبي لموسم 2018-2019.


Copyright 2019 Al Hilal Publishing and Marketing Group

مواضيع ممكن أن تعجبك