10 حقائق رياضية عن آيسلندا

منشور 29 حزيران / يونيو 2016 - 03:38
منتخب آيسلندا
منتخب آيسلندا

خرجت آيسلندا من قمقمها الجليدي لكرة القدم، كمارد جبار، ووضع الفرق المشاركة في بطولة يورو 2016 على صفيح ساخن.

وبعد فوزها المذهل على إنجلترا بهدفين لهدف واحد وخروج فريق الأسود الثلاثة من البطولة، تكون آيسلندا قد اجتازت جميع مبارياتها دون هزيمة.

وفيما يلي 10 حقائق يجب أن تعرفها جيداً قبل دخول قصتها الكروية التاريخ في البطولة الأوروبية، حيث تقابل فرنسا الدولة المضيفة في ربع النهائي.

هذا الشبل من ذاك الأسد: في عام 1966، لعبت آيسلندا مباراة ودية أمام إستونيا وفيها جاء إيكور سماري جوجونسون بديلاً لأمور، والده، وهي أول مرة يلعب فيها الأب وابنه مباراة دولية معاً.

مرحلة الصعود: في أبريل 2012، تم تصنيف آيسلندا في المرتبة الـ 131 على مستوى العالم، والآن تحتل المرتبة 34.

أكبر فوز وأكبر خسارة: خسر الفريق أمام الدنمارك 14-2 في 1967، ولكنه فاز 9-0 على جزر الفارو في 1985.

الثنائي المتحرك: يوجد لآيسلندا مديران؛ هما لارس لاغيرباك وهييمير هالغريمسون.

المدير المحنك: سبق للارس لاغيرباك أن درب السويد ونيجيريا، وتولى بمفرده مسؤولية منتخب آيسلندا لمدة عامين قبل انضمام هالغريمسون له في 2013.

المدير طبيب الأسنان: تخرج هالغريمسون من كلية طب الأسنان ولا يزال يمارس المهنة جزءاً من الوقت، ولكنه سيعتزلها بمجرد أن يصبح المدرب الوحيد للفريق بعد يورو.

القدرة على الاختيار: يوجد في آيسلندا 21 ألف و508 لاعبي كرة مسجلون رسمياً.

بيوت الكرة: يوجد في آيسلندا 11 ملعباً مبنياً "منازل كروية".

ملاعب تعمل بالتدفئة: نظراً للبرودة، يوجد في البلاد 22 ملعباً صناعياً كاملة الحجم، مزودة بوسائل للتدفئة.

الحجم لا يهم: الاستاد الوطني لآيسلندا يوجد به 9800 مقعد فقط، وتصل سعته الإجمالية إلى 15 ألف متفرجاً.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك