6 تحديات تنتظر ميسي بعد الكرة الذهبية السادسة

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 05:08
ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

يواصل النجم وأسطورة برشلونة ليونيل ميسي، كتابة التاريخ وإضافة المزيد لمسيرته الناصعة، بتتويجه بجائزة الكرة الذهبية السادسة له في مشواره، في الحفل الذي أقيم في سهرة الاثنين بالعاصمة الفرنسية باريس.

وسلطت صحيفة "آس" الإسبانية الضوء على الإنجاز الذي حققه ميسي وتفوقه على كريستيانو رونالدو في عدد مرات التتويج بالجائزة، ليصبح الآن الأرجنتيني أمام مجال لتحطيم وتحقيق 6 تحديات أخرى في مسيرته المتبقية بعالم كرة القدم.

وسيكون أول تحدٍّ أمام ميسي وفقاً للصحيفة المدريدية، هو الوصول إلى الرقم القياسي كأكثر الفائزين بلقب الدوري الإسباني، حيث يملك "ليو" حالياً 10 ألقاب برصيده، ويتفوق عليه فقط أسطورة ريال مدريد، خينتو، الذي يملك في رصيده 12 لقباً في الليغا.

أما ثاني التحديات التي تنتظر "البولغا"، فإنها تبدو في المتناول إن واصل الظهور بمستوياته الكبيرة إلى غاية نهاية الموسم، وهو تحطيم رقم الأسطورة زارا أكثر الفائزين بلقب "إل بيتيتشي" كهدافٍ لليغا، إذ إن ميسي عادل هذا الرقم الموسم الماضي كمرّة سادسة، وهو الآن ثاني هدافي الدوري متأخراً عن كريم بنزيمة بهدف واحد، إذ تكفيه المرة السابعة في نهاية الموسم ليسجل رقماً قياسياً جديداً في مسيرته.

ويملك ميسي 614 هدفاً بقميص برشلونة، في حين سجل بيليه 643 هدفاً مع سانتوس، إذ يحتاج الأرجنتيني إلى 29 هدفاً ليصبح أكثر لاعب سجل أهدافاً مع نادٍ واحد، وهو تحدٍّ ثالث يبدو في المتناول كذلك بالنسبة لصاحب (32 عاماً).

ويعتبر التحدي الرابع في طريق التحقيق بالنسبة لميسي، فهذا الأسطورة لديه 701 مباراة بقميص برشلونة، وسيكون أمام سباق تجاوز زميله السابق والمعتزل تشافي هيرنانديز كأكثر لاعب ارتدى قميص النادي الكتالوني في المباريات الرسمية، فالمدير الفني الحالي لنادي السد القطري توقف رصيده عند 767 مباراة.

في حين يعتبر آخر تحديين أكثر ما يؤرق ميسي حالياً لأنهما متعلقان بإنجازات جماعية، فخامس تحدٍّ هو الفوز بلقب دوري الأبطال للمرّة الخامسة في مسيرته والأول كقائد لنادي برشلونة، في حين يبقى التحدي الأخير والمستعصي عليه في مسيرته لحد الآن هو قيادة منتخب بلاده للفوز بلقب دولي، وهذا سيكون في المحاولة مرة أخرى الصيف القادم ضمن منافسة كوبا أميركا.


جميع حقوق النشر محفوظة 2020

مواضيع ممكن أن تعجبك