إسرائيل: الطائرة كان يقودها انتحاري من حزب الله

منشور 24 أيّار / مايو 2001 - 02:00

عمان – البوابة 

ذكرت مصادر صحفية إسرائيلية ان الطائرة التي أسقطتها المقاتلات الإسرائيلية كان يقودها "انتحاري من حزب الله وخرقت الأجواء الإسرائيلية بهدف تنفيذ عملية ضد أهداف إسرائيلية". 

وقالت الإذاعة الإسرائيلي ان حطام الطائرة سقط على مدرسة ابتدائية في منتجع "مخموريت" الساحلي شمال تل ابيب، كما تدلت جثة الطيار المشوه من سقف مكتب مساعدة مدير المدرسة التي أصيبت بصدمة نفسية أخضعت بعدها للعلاج. 

كما تناثر باقي حطام الطائرة في المدينة الساحلية. 

ولم تذكر الإذاعة الإسرائيلية ما اذا كان قائد الطائرة مسلحا او ما اذا كانت الطائرة نفسها تقل اسلحة. 

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد أعلن أن طائراته أسقطت ‏اليوم طائرة تدريب لبنانية بعد اختراقها الاجواء الاسرائيلية.‏ ‏  

وقال المتحدث باسم سلاح الجو ان الطائرات الإسرائيلية حاولت اقتياد الطائرة ‏للهبوط في احد المطارات باستخدام الاشارات المتعارف عليها دوليا في مثل هذه ‏الظروف لكن قائد الطائرة اللبنانية واصل مسيره.‏ ‏  

ووفقا للرواية الاسرائيلية للحادث فان مروحية اسرائيلية اطلقت النار على ‏ ‏الطائرة وهي من نوع (سيسنا 152) مما أدى الى سقوطها ومقتل قائدها. 

ومن ناحيته، اعلن وزير النقل اللبناني نجيب ميقاتي ان طائرتين حربيتين إسرائيليتين واجهتا الطائرة اللبنانية عند موقع الصرفند داخل ‏ الأراضي اللبنانية وواكبتاها حتى دخولها الاجواء الإسرائيلية.‏ ‏ 

وقال ميقاتي في تصريح للصحافيين ان الطائرة اللبنانية التي دخلت الأجواء الإسرائيلية خاصة بتدريب الطلاب واقلعت من مطار بيروت الدولي دون اذن المدرب أو التنسيق مع برج المراقبة.‏ ‏  

واضاف ان قائد الطائرة اصطفان نيكوليان وهو من مواليد الاشرفية (بيروت) عام ‏ ‏1958 كان ضمن متدربين يقومون بالتدريب على قيادة الطائرات وانطلق بالطائرة متوجها ‏نحو الأراضي الفلسطينية المحتلة.‏ ‏  

وذكر أن قائد الطائرة دخل مدرسة التدريب عام 1999 وتدرب على الطيران فترة ‏قصيرة ثم سافر إلى قبرص وظل هناك سنتين وعاد منذ اسبوعين إلى مدرسة الطيران في ‏مطار بيروت الدولي وطلب أن يعود ويتدرب على الطيران وانه خلال هذين الاسبوعين ‏تدرب ثلاث مرات.‏ ‏ واكد ميقاتي انه لم يتسن للمدرب أن يكون على متن الطائرة وبالتالي فان الطالب ‏اصطفان ربما ضل طريقه، مشيرا إلى انه لا يعرف الهدف من هذا الامر. 

ونقلت "رويترز" عن مصدر امني لبناني قوله ان الطيار هو اسطفان اوهانس نيوكليان القبرصي الجنسية ويدرس مادة الطيران المدني في بلاده. 

وقال المصدر لرويترز "ان نيكوليان كان في طلعة تدريبية بعد ان وصل امس الى بيروت قادما من بلاده ويبدو انه ضل طريقه خلال طلعته الجوية التدريبية اليوم." 

وفيما رفضت مصادر في الشركة المالكة لطائرة سيسنا التدريبية التي كان يقودها نيكوليان التعليق على الحادث قالت مصادر ملاحية في مطار بيروت ان الطائرة لبنانية مؤكدة رواية المصدر الامني اللبناني 

وتدعي إسرائيل ان حزب الله كان ارسل الطائرة لتنفيذ عملية داخل إسرائيل في الذكرى السنوية الأولى لتحرير الجنوب اللبناني من الاحتلال التي تصادف غدا، غير أن المصادر اللبنانية تستبعد الأمر نظرا لحالة التأهب القصوى التي تسود الجيش الإسرائيلي ما يمنع أي طائرة كانت من اختراق الأجواء الإسرائيلية. 

يذكر انه في عام 1987، أقلع الفدائي الفلسطيني خالد اكر من لبنان في طيارة شراعية يدوية وهبط قرب مخفر أمامي عسكري في شمال إسرائيل، قتل ستّة جنود بالقنابل اليدوية ورشاشة قبل أن يستشهد. 

وفي عام 1981 تمكن فدائي آخر من الهبوط بطائرة شراعية في شمال إسرائيل واستولى على رهينة مدنية. لكنّه أسر بعد أن نام، وسمح لرهينته للهروب. 

وفي 1981، تمكنت مجموعة من الفدائيين من اختراق الأجواء الإسرائيلية بواسطة منطاد الا ان الجيش الإسرائيلي اسقطه قبل ان تتمكن المجموعة من تنفيذ عمليتها—(البوابة)—(مصادر متعددة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك