إقامة فنادق جديدة في مصر تضاء بالكيروسين والشموع

منشور 01 تمّوز / يوليو 2001 - 02:00

تعمل مصر حاليا على توسيع دليلها السياحي بإضافة نوع جديد من الفنادق التي تعتمد في إنشائها على محاكاة الطبيعة من الدرجة الأولى، وتضاء بالكيروسين والشمع بدلا من الكهرباء، علاوة على اسلوب بنائها الذي يميل إلى استخدام الطوب الطفيلي والقش وجذوع النخيل. 

حيث انتهت هيئة التنمية السياحية في مصر مؤخرا من إعداد المخطط الكامل لمنتج سياحي جديد يسمي الفنادق "البيئية" وذلك لجذب 2 مليار دولار سنويا. ويهدف هذا المشروع إلى تنويع المنتج السياحي للوصول إلى رقم 9 ملايين سائح يزورون مصر عام 2005. 

وأكد ممدوح البلتاجي وزير السياحة بأن "السياحة البيئية أصبحت أسرع قطاعات السياحة نموا حيث تبلغ نسبتها 15 % من جملة السياحة العالمية". 

وتلقى هذه الفنادق درجة عالية من الإقبال خاصة من قبل السياح الذين يسعون إلى الراحة النفسية والابتعاد عن حياة المدينة والضوضاء. 

ولا تقتصر محاكاة الطبيعة في هذا النوع من الفنادق على أسلوب الإضاءة فقط، بل من حيث أسلوب البناء، ومناطق الإنشاء التي عادة ما تكون بعيدة وذات إطلالة مميزة مثل الصحراء الغربية أو سفوح جبال مناطق البحر الأحمر أو جنوب سيناء -- (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك