اتهامات اميركية لاسرائيل بسرقة حقوق الملكية الفكرية والصناعية للمنتوجات الاميركية

منشور 12 أيّار / مايو 2001 - 02:00

اتهمت واشنطن إسرائيل بسرقة حقوق الملكية الفكرية والصناعية لمنتوجات أميركية واعادة انتاجها وتسويقها باعتبارها منتجات إسرائيلية. 

قال وكالة الانياء الاماراتية نقلا عن مصدر في وزارة التجارة الأميركية قوله إن الوزارة قررت أن تضع أسم إسرائيل على قائمة الدول التي تسرق حقوق الإنتاج والتصنيع الاميركية". 

وكان اسم اسرائيل قبل ذلك مدرج ضمن قائمة الدول التي تقوم بإعادة إنتاج مواد ومصنوعات أميركية بدون الحصول على أذن ولكن هذا الامر تطور رغم كل التحذيرات الأميركية، مما أدى إلى وضع أسمها ضمن الدول من الدرجة الأولى في سرقة الإنتاج الأميركي واعادة تصنيعه عندها وتسويق بعضه على أساس أنه إنتاج إسرائيلي. 

وأوضح المصدر أن أكثر المصنوعات سرقة من جانب إسرائيل هي الأقراص الموسيقية المدمجة والبرامج الإلكترونية خصوصا برامج الكمبيوتر إضافة إلى بعض الأدوية التي أكتشف المسؤولون الأميركيون أنها مزيفة من مصنوعات أمريكية. 

وقال وزير التجارة الأميركي روبرت زولايك في تعليق على هذا الموضوع "صحيح أن إسرائيل قد تقدمت قليلا في منع السرقة والتزييف ألا أن السوق المحلى في إسرائيل لا يزال يغوص في تزييف الإنتاج الأميركي خصوصا في مجال الموسيقى وبرامج الكمبيوتر". 

وكانت وزارة التجارة الأميركية قد أصدرت تقريرا عن هذا الموضوع حيث اتهمت فيه الحكومة الإسرائيلية بأنها سمحت لشركات الأدوية عندها بالقيام بسرقة أدوية أمريكية واعادة تصنيعها على أساس أنها صناعة محلية. 

ويضيف التقرير أن هذا التصرف من جانب إسرائيل يتناقض مع اتفاقية (تربس) الدولي التي وافقت عليها منظمة التجارة العالمية. 

كما جاء في هذا التقرير أن الولايات المتحدة لا تزال تتحاور مع إسرائيل لوضع حد لهذه السرقات والتزيفات وأن واضعي التقرير يأملون أن يثمر هذا الحوار ويضع حدا للأعمال غير القانونية. 

وأضاف التقرير أنه إذا لم يحدث أي تقدم في هذا المجال فأن الولايات المتحدة ستدرس إمكانية اتخاذ خطوات أخرى من بينها التوجه إلى لجنة التحكيم التابعة لمنظمة التجارة الدولية0 

وقد حمل التقرير المذكور أسماء دول أخرى تقوم بعمل مشابه ولكن ليس على نفس المستوى ومنها دول الاتحاد الأوروبي ومصر والهند وكوريا وماليزيا واليونان وبولندا وروسيا وتركيا وغواتيمالا وأوكرانيا—(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك