اجتماع سباعي لحل الخلاف العراقي الكويتي..وتأخر عقد الجلسة الصباحية

منشور 28 آذار / مارس 2001 - 02:00

عمان – حنين ابو الرب  

أفاد مصدر أردني أن لجنة سباعية عربية تعقد الآن اجتماعا على هامش اعمال القمة العربية المنعقدة في عمان لبحث الخلاف العراقي الكويتي، في حين تم تأخير عقد الجلسة الصباحية اليوم لمنح الوقت لمزيد من المشاورات. 

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن اللجنة التي تضم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ونائب الرئيس العراقي عزة إبراهيم، ورئيس الوفد السعودي الامير سلطان بن عبد العزيز، والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والرئيس اليمني علي عبد الله صالح والزعيم الليبي معمر القذافي، بدأت قبل قليل اجتماعا في محاولة لتذليل الخلاف العراقي الكويتي وبحث الصيغة التي اتفق عليها وزراء خارجية عرب امس، ولم يعط العراق موافقته النهائية عليها بعد. 

وتنص الصيغة التي كشفت عنها وكالة "فرانس برس" على "ان القادة العرب تقديرا منهم لخطورة المرحلة التي تجتازها الامة العربية وحساسيتها ولطبيعة التحديات الاقليمية والدولية التي تواجه اقطارها كافة، وادراكا لما تتطلبه مواجهتها من تحسين للوضع العربي الذي تعرض للضعف خلال السنوات الماضية وتحقيقا للتوجه الفعال نحو حل جميع المشاكل القائمة وبخاصة ما يتعلق منها بالحالة التي نشات بين العراق والكويت ومنعا لتكرارها، ورغبة منهم في تعزيز التضامن العربي، ومعبرين عن تمسكهم بالروابط القومية وعزمهم على تعزيز العلاقات العربية ومن منطلق وحدة الهدف وترابط عناصر الامن القومي العربي، يقررون ما يلي:  

اولا:  

تاكيد ضرورة احترام مبادئ ميثاق جامعة الدول العربية واهدافه والمحافظة على الامن القومي العربي على اساس احترام سلامة كل دولة وسيادتها على اراضيها ومواردها وحقوقها وعدم التدخل او السماح بالتدخل في شؤونها الداخلية وعدم استخدام او التهديد باستخدام القوة والالتزام بتسوية النزاعات بالوسائل السلمية عن طريق الحوار والتفاوض ومن خلال اليات فض النزاع.  

ثانيا:  

ا- التأكيد على احترام استقلال وسيادة دولة الكويت وضمان امنها ووحدة اراضيها داخل حدودها المعترف بها دوليا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وتاكيد التزام العراق بذلك ودعوته الى اتخاذ السياسات الكفيلة باحترام هذا الالتزام.  

ب- التأكيد على احترام استقلال وسيادة العراق ووحدة اراضيه وسلامته الإقليمية وعدم التدخل في شؤونه الداخلية والمطالبة بوقف كل ما يتعرض له العراق من أعمال وإجراءات تمس سيادته وتهدد سلامته وخاصة تلك التي تتم خارج إطار قرارات مجلس الامن ذات الصلة وبخاصة الضربات العسكرية.  

ج- دعوة العراق الى اتمام تنفيذ كافة الالتزامات الواردة في قرارات مجلس الامن لايجاد حل سريع ونهائي لمشكلة الاسرى والمفقودين الكويتيين وغيرهم واعادة كافة الممتلكات الكويتية.  

د- المطالبة بانهاء المشاكل العالقة بشان موضوع اسلحة الدمار الشامل ووسائل المراقبة عبر مفاوضات بين العراق ومجلس الامن لاستكمال الالتزامات المتعلقة بذلك بشكل عادل وشامل باسرع وقت ممكن وفقا لقرارات مجلس الامن المعنية وذلك بهدف انشاء منطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل في الشرق الاوسط.  

 

ثالثا :  

ا- المطالبة برفع العقوبات المفروضة على العراق  

ب- اتخاذ الترتيبات اللازمة لاستئناف الرحلات الجوية التجارية مع العراق  

ج- الدعوة الى التعاون فيما يتعلق بما قدمه العراق بشان المفقودين العراقيين برعاية اللجنة الدولية للصليب الاحمر. 

وفي هذه الاثناء تم تأخير عقد الجلسة الصباحية للقمة العربية مدة ساعة حيث كان من المنظر ان تبدأ أعمال القمة الساعة العاشرة بتوقيت عمان الا انها تأجلت الى الساعة الحادية عشر. وجاء هذا التأخير لمنح مزيد من الوقت لانهاء المشاورات المتعلقة بالحالة العراقية الكويتية وهي النقطة الشائكة في القمة والتي كادت ان تسرق اهتمام القمة وتعلو على صوت الانتفاضة الفلسطينية. 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك