ارتفاع عدد ضحايا الاضراب عن الطعام في تركيا الى عشرين

منشور 28 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

اعلنت الجمعية التركية لحقوق الانسان لوكالة فرانس برس ان عدد ضحايا الاضراب عن الطعام الذي ينفذه السجناء الاتراك واقاربهم احتجاجا على نظام السجون الجديد ارتفع الى 20 اليوم السبت. 

فقد فارقت الحياة فاطمة هوليا تمغان "32 عاما" صباح اليوم السبت في مستشفى نومون في انقرة بعد اضراب عن الطعام استمر 187 يوما، حسبما اوضح بهيج استشي محامي جمعية التضامن ومؤازرة عائلات السجناء. 

وكانت فاطمة المتهمة بالانتماء الى منظمة يسارية متشددة "جبهة الحزب الثوري لتحرير الشعب" قد ادخلت الى المستشفى في اعقاب العمليات التي نفذتها الشرطة ضد المضربين عن الطعام بين 19 و22 كانون الاول/ديسمبر وشملت 20 سجنا بينها اولوجنلار حيث كانت معتقلة. 

يذكر انه منذ 21 اذار/مارس الماضي توفي 16 سجينا واربعة من اقاربهم بسبب اضرابهم عن الطعام. 

وينفذ حوالى 800 سجين حاليا اضرابا عن الطعام نصفهم تقريبا "حتى الموت" احتجاجا على نظام السجون الجديد الذي دخل حيز التنفيذ في كانون الاول/ديسمبر الماضي. 

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن وزير العدل التركي حكمت سامي ترك قوله خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت في نيقوسيا في الجزء الشمالي من قبرص الخاضع لسيطرة القبارصة الاتراك ان معركة المضربين عن الطعام ضد الزنزانات الجديدة "بدون جدوى" لان الزنزانات بنيت وفقا لمعايير مجلس اوروبا والامم المتحدة. 

واستنكر الوزير ترك الحملة التي تقودها الاحزاب اليسارية المتطرفة معتبرا ان "هذه المنظمات لا تتوانى، في سبيل تحقيق مكاسب لقضيتها، عن تسمية شهداء بين عناصرها وارسالهم الى الموت" بحسب الوكالة التركية ايضا. 

وتعهد الوزير باعادة النظر في القانون الذي يمنع السجناء المتهمين او المحكومين بتهم "الارهاب" من مغادرة زنزاناتهم الانفرادية التي تضم بين سرير واحد وثلاثة اسرة، علما ان البرلمان التركي سيبحث في هذه التعديلات خلال الاسبوع المقبل. 

وكانت منظمة العفو الدولية واللجنة الاوروبية لمكافحة التعذيب قد طالبتا تركيا بالمبادرة "على الفور" لوضع حد لنظام عزل السجناء السياسيين في هذا النوع من الزنزانات 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك