استهجان روسي من خطط بوش الصارخية

منشور 03 أيّار / مايو 2001 - 02:00

ارسى الرئيس الاميركي جورج بوش امس قواعد مشروعه لاقامة الدرع المضاد للصواريخ، معتبرا ان سياسة الردع النووي التي نشأت في اوج الحرب الباردة لم تعد متلائمة مع متطلبات القرن الحادي العشرين. ومع ان الرئيس الاميركي دعا الى الاستبدال معاهدة الصواريخ المضادة الموقعة مع الاتحاد السوفياتي عام 1972 بمعاهدة اخرى فانه حرص على الدعوة الى الحوار مع القوى النووية ومع حلفاء الولايات المتحدة بشأن هذا الموضوع. 

وفند الرئيس الاميركي ما سماه الحقائق الجديدة لمرحلة ما بعد الحرب الباردة، واضاف ان التهديد الاكبر يأتي من عدد صغير من الصواريخ بأيدي دول غير مسؤولة، بأيدي دول تعتبر الرعب والمساومة طبيعة ثانية، مشيرا بالاسم. وتابع الرئيس الاميركي في عالم من هذا النوع لم يعد ردع الحرب الباردة كافيا للحفاظ على السلام وحماية مواطنينا وحلفائنا واصدقائنا. 

من جهة ثانية، اعتبر بوش ان التكنولوجيات الجديدة التي يجري العمل على تطويرها والتي ستتيح اعتراض صاروخ فور اطلاقه واعدة. 

وقد اثار مشروع الدرع المضاد للصواريخ استهجان موسكو الشديد، كما اعترضت عليه العديد من الدول الحليفة، وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما، ديميتري روغوزين، إنه في حال ذهبت الولايات المتحدة حتى النهاية في نياتها وتخلت عن المعاهدة فان هذا الامر سيقلص الى العدم اي نظام امني حالي. واضاف ان روسيا قد تذهب الى حد التخلي، وكما هددت، عن معاهدة ستارت ـ 2 التي تنص على تقليص الاسلحة الاستراتيجية في حال خرجت واشنطن من معاهدة الصواريخ المضادة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك