اصابة مواطنين سوريين في انفجار بمخيم عين الحلوة

منشور 23 شباط / فبراير 2003 - 02:00

اصيب مواطنان سوريان بجروح طفيفة في انفجار وقع ليل السبت الاحد في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في ضواحي صيدا جنوب لبنان.  

وقالت مصادر فلسطينية ان السوريين اللذين قالت انهما طردا مؤخرا من صفوف حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، اصيبا من جراء انفجار شحنة ناسفة الحق اضرارا مادية كبيرة بغرفة يسكنانها داخل المخيم. 

ونقل عن مصدر من حركة فتح ان "الكفاح المسلح الفلسطيني"، اعتقل المصابين ويجري معهما التحقيقات بدون ان يحدد ما اذا كان الانفجار استهدف الغرفة من الخارج ان وقع داخلها.  

واشار المصدر الى ان الحركة قامت منذ ثلاثة اشهر بطردهما من صفوفها بسبب تورطهما في عملية سرقة بنادق من مقرها داخل المخيم. 

يذكر ان اعتداءات بقنابل يدوية او بالديناميت تستهدف منذ آب/اغسطس بشكل شبه يومي وبدون تمييز كل المنظمات الفلسطينية الموالية لفتح او لسوريا في عين الحلوة اكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان ويضم حوالي سبعين الف لاجىء. 

وقالت مصادر فلسطينية ان تكرار هذه الاعتداءات التي يبدو ان منفذيها لا يسعون الى التسبب بسقوط عدد كبير من الضحايا واستهدافها العديد من المنظمات يوحي بانها محاولة لزعزعة الاستقرار والابقاء على التوتر.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك