اغلاق '' النواب ''الاميركي اثر اكتشاف ''الجمرة الخبيثة'' في انظمة تهويته واصابة 29 من موظفيه..وانذار في الكنيست

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2001 - 02:00

تقرر اغلاق مقر مجلس النواب الاميركي بدءا من اليوم الاربعاء، وذلك بعد اصابة 29 موظفا فيه بجرثومة الجمرة الخبيثة التي عثر عليها في انظمة تهوية المجلس، وفيما اعتبرت اميركا مواجهة الارهاب الجرثومي اولوية، فقد اندلعت هستيريا الانذارات في العالم عن رسائل تحمل الجرثومة، واحدثها انذارانطلق اليوم في الكنيست. 

قرر رئيس مجلس النواب في الكونغرس الاميركي دنيس هاسترت اغلاق مقر المجلس بشكل مؤتقت بدءا من مساء اليوم الاربعاء. 

وجاء هذا القرار في اعقاب الكشف عن ان 20 شخصا اصيبوا بجرثومة الجمرة الخبيثة من جراء الرسالة التي وجهت الاثنين الى زعيم الكتلة الديموقراطية في مجلس الشيوخ السناتور توماس داشل. 

كما اعلن هاسترت عن انه عثر على غبيرات جرثومة الجمرة الخبيثة في انظمة تهوئة مجلس الشيوخ الاميركي. 

واكدت شبكة التلفزيون الاميركية "سي ان ان" اليوم الاربعاء استنادا الى مصادر في الكونغرس والبيت الابيض اصابة هذا العدد من الاشخاص بالعدوى. 

والعدوى تعني ان الاشخاص المصابين وهم من العاملين في مكتب داشل في الكونغرس، يحملون غبيرات الجرثومة لكن الوباء لم يظهر بعد. 

وقد اكد السناتور الديموقراطي جوزيف ليبرمان خلال افتتاح جلسة مخصصة للارهاب البيولوجي سيدلي خلالها وزير الصحة تومي طومسون بشهادته "ابلغنا هذا الصباح بان عددا من مستخدمي مكتب داشل اصيبوا ويخضعون للعلاج المناسب". 

وكانت رسالة تحتوي على ما يبدو على عصية الجمرة الخبيثة النقية وجهت الى داشل الاثنين وفتحتها احدى الموظفات في مكتبه، وفي اليوم التالي اعلن السناتور نفسه ان نتيجة الفحوص التي اجريت كانت سلبية. 

وكان الرئيس الاميركي جورج بوش اعلن قبل بضعة ايام عن تلقي زعيم الاغلبية الديموقراطية في الكونجرس رسالة تحتوي على مسحوق ابيض ويشتبه في حملها جرثومة المرض. 

ولاحقا اعلن رسميا ان الاختبارات اثبتت ان الرسالة كانت تحمل الجرثومة بالفعل.  

وبهذا الكشف الاحدث عن اصابات بالجرثومة يرتفع عدد من تاكد اصابتهم بالعدوى في الولايات المتحدة الى 35 شخصا. 

اميركا: مكافحة الارهاب الجرثومي ..اولوية 

ونتيجة لهذا الانتشار السريع للعدوى ومئات البلاغات عنه، فقد قال البيت الأبيض إن مكافحة ما سماه بالإرهاب الجرثومي يعتبر الشاغل الأول للحكومة الأميركية في الأسابيع المقبلة، وكان الهلع استبد بالولايات المتحدة منذ تأكيد وفاة أول المصابين بمرض الجمرة الخبيثة في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ويكاد لا يمر يوم من دون العثور على رسائل يشتبه بأنها تحمل الجرثومة. 

وتتهم التقارير والعديد من الشخصيات السياسية الاميركية بن لادن بالوقوف وراء ما يسمى بالهجوم الجرثومي على البلاد ، ولكن البيت الأبيض مع ذلك ما يزال يؤكد إنه لم تظهر بعد أدلة موثوق بها على وجود صلة بين المخاوف الحالية من مرض الجمرة الخبيثة وتنظيم القاعدة التابع لأسامة بن لادن الذي تعتبره واشنطن المشتبه به الرئيسي في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي. لكنه قال يجب أن نتحرك على افتراض أنه توجد صلة بالحالات التي ظهرت في نيويورك وواشنطن وفلوريدا. 

ولا تزال الأجهزة الأمنية الأميركية تحاول حل لغز الرسائل البريدية التي تحتوي على جرثومة الإنثراكس. ويسعى المحققون لمعرفة ما إذا كان هناك أي صلة بين الرسائل الحاملة للبكتيريا وبين منفذي الهجمات، خاصة بعد معرفة أن بعض خاطفي الطائرات كان يعيش في مناطق قريبة من أماكن إرسال رسائل بكتيريا الجمرة الخبيثة.  

وأعلن المحققون الأميركيون أمس توصلهم إلى أدلة تفيد بوجود تشابه في الخطوط التي كتبت بها الرسائل التي احتوت على بكتيريا الجمرة الخبيثة التي تلقاها بعض الأميركيين. 

فقد أوضح مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي روبرت مولر أنه اكتشف تشابه خط الرسالة الثالثة الموجهة إلى زعيم الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي توم داشل وتلك الموجهة إلى عامل بتلفزيون ، وقال إن الرسالتين أرسلتا من ترنتون في نيوجيرسي. ورفض تأكيد ما إذا كانت هذه البكتيريا ترتبط بإرهاب منظم أم لا رغم أن بعضها أرسل من مكان واحد.  

ومنذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر،تاريخ اول ظهور للاصابة بالجرثومة، تبلغ مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.اي) ب2300 حادث مرتبط باحتمال الاصابة بجرثومة الجمرة الخبيثة او بمواد سامة اخرى. 

ولكن مدير "اف.بي.اي" روبرت ميلر اعلن "انها انذارات خاطئة في معظم الحالات". 

وقالت وزارة العدل الاميركية من جانبها ان عددا من هذه الانذارات كان "مجرد مزاح اقدم عليه بعض الافراد الذين سيتعرضون لملاحقات قضائية". 

ويبدو ان نشر الجرثومة تم حتى الان عبر الرسائل وبالتالي اصبح توزيع البريد عملية تخضع لمراقبة مشددة. 

انذار في الكنيست 

وسجل انذار بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة اليوم الاربعاء في مجلس النواب الاسرائيلي (الكنيست) اثر اكتشاف مسحوق مشبوه في مكتب نائبة وفق ما اعلن ناطق باسم البرلمان. 

ومن جهة اخرى، فتح زعيم حزب ميريتس (يسار) يوسي ساريد وهو في طريقه الى مكتبه في تل ابيب، مغلفا يحتوي على مسحوق ابيض، فتوجه في الحال الى مستشفى ايتشيولوف في تل ابيب ليخضع لفحوصات، بحسب المتحدثة نيلي شريم. 

وسجل الحادث في البرلمان عندما قامت مساعدة النائبة ناومي هزان (ميريتس) بفتح رسالة موجهة الى رئيستها، وفوجئت باحتوائها على مسحوق ابيض. 

واضافت "ابلغنا على الفور الحرس واختصاصيين في وزارة الصحة قبل ان يتم عزل مكان الحادث. 

وارسل المغلف المشبوه "للفحص" الى احد المختبرات كما نقلت المساعدة الى مستشفى حداسا في القدس. 

الانذارات تندلع في العالم 

وفي العديد من الدول اندلعت الانذارات بعد العثور على مسحوق ابيض داخل بعض الرسائل. ولكن لم يتم الاعلان عن اصابات بجرثومة الجمرة الخبيثة الا في الولايات المتحدة لا غير. 

فقد سجل انذار بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة اليوم الاربعاء في مجلس النواب الاسرائيلي (الكنيست) اثر اكتشاف مسحوق مشبوه في مكتب نائبة وفق ما اعلن ناطق باسم البرلمان. 

ففي القاهرة، ادخلت موظفة تعمل في شركة "امريكان اكبرس" المستشفى بعد ان تسلمت رسالة تحتوي على مسحوق ابيض مشبوه تبين فيما بعد انه غير مؤذ حسب وزارة الصحة المصرية. 

وفي لندن، اطلق الانذار بوجود مرض الجمرة الخبيثة مساء الثلاثاء في وسط المدينة بعد العثور على مواد مشبوهة في مبنى يضم خصوصا ستوديوهات هيئة الاذاعة والتلفزيون البريطانية "بي بي سي". 

وقبل هذا الحادث، كانت انذارات كاذبة في بريطانيا ادت الى انتشار الهلع بين السكان ما دفع وزير الصحة البرطياني الان ميلبورن ان يطلب من مواطنيه المحافظة على الهدوء. 

وفي اسبانيا، عكفت الشرطة الاسبانية اليوم الاربعاء على تحليل محتوى طرد مشبوه تسلمه موظف في شركة "سيمنس" الالمانية المتعددة الجنسيات للتحقق مما اذا كان يحتوي على جرثومة الجمرة الخبيثة ام لا. 

وفي جنوب افريقيا تم العثور في مدينة الكاب على طرد مشبوه يحتوي على مسحوق ابيض في صندوق بريد مواطن جنوبي افريقي اختصاصي في المسائل الامنية، قام بابلاغ الشرطة على الفور. 

وعثر امس الثلاثاء على ثماني رسائل في داخلها مسحوق ابيض لم تعرف طبيعته في القسم الفرنسي من جزيرة سان مارتن الفرنسية الهولندية على بعد 250 كيلومترا شمال بوانت ابيتر (جزر الكاريبي). 

وخضع نحو 20 شخصا من سكان الجزيرة يحتمل انهم لمسوا مغلفات الرسائل او المسحوق الابيض لفحوصات طبية. 

وفي تايلند حيث اعلنت الحكومة اليوم الاربعاء عن مضاعفة مخزونها من المضادات الحيوية تحسبا لاي طوارىء ذات علاقة بمرض الجمرة الخبيثة، انتشر الهلع بين سكان المملكة بعد ان وصلت بالبريد رسالتان مشبوهتان. 

واعلن وزير الصحة العامة ان رسالتين مشبوهتين تحتويان على مسحوق ابيض وصلتا الى اشخاص في اقليمين مختلفين. ويتم حاليا فحص المسحوق ولكن الامر قد يتعلق بمزحة بحسب الوزير. 

وفي اليونان، اعلن مصدر قضائي ان ميكانيكيا في جزيرة رودس (جنوب شرق بحر ايجه) سيلاحق قضائيا لانه مزح مع احد اصدقائه بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة. 

وفي بولندا، اوقفت الشرطة اليوم الاربعاء رجلا اتهم بوضع رسالة عند جيرانه تحتوي على مسحوق ابيض غير مؤذ ولكنه ادى الى اثارة انذار خاطئ بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة. 

ويواجه صاحب هذه المزحة الثقيلة الذي اوقف بعد 48 ساعة من فعلته، عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 30 يوما وثلاث سنوات. 

واستنادا الى السلطات، لم يتم رصد اي اصابة بالجمرة الخبيثة في بولندا.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك