الأسد : لا نريد حربا ولكن سندافع عن أنفسنا

منشور 02 أيّار / مايو 2001 - 02:00

أدلى الرئيس السوري بشار الأسد بحديث خاص إلى بعثة صحيفة "البايس" الإسبانية، أكد فيه على حق بلاده بالرد على الغارة الإسرائيلية على موقع رادار للجيش السوري في لبنان الشهر الماضي، لكنه رفض طبيعة تحديد الرد. وأكد الرئيس السوري على إبقاء العمل بقانون الطوارئ.  

وفيما يلي الأسئلة التي طرحتها بعثة الصحيفة وأجوبة الأسد عليها، كما نشرتها وكالة الأنباء السورية: 

* أود أولا أن أعود إلى الخطبة التي ألقيتموها قبل عشرة أشهر وتعهدتم فيها بانفتاح علمي وتقني وثقافي وسياسي. أسأل ما هي المحصلة التي تعتبرون أنها قد تحققت من تلك الوعود. 

- أولا00 أريد أن أعلق على كلمة تعهدتم00 كلمة تعهد تعني إنجازا معينا ضمن زمن محدد وعند انتهاء هذه الفترة الزمنية عليك أن تسأل ما الذي تم إنجازه 0 ما طرحته أنا في الواقع هو منهج00 هو منهج تفكير00 يحتوي على أهداف عامة ترتبط بمستقبل الوطن، وبالتالي فمنهج التفكير بحاجة لمنهج عمل مواز لتحقيق تلك الأهداف من الممكن لرئيس جمهورية أن يطرح منهج تفكير، أما منهج العمل فبحاجة لتضافر جهود كل المؤسسات والشرائح الموجودة في المجتمع لجعل تطبيق منهج التفكير يحقق الفائدة المرجوة منه لما فيه مصلحة المجتمع، وكل هذا طبعا بحاجة لتوافق أبناء الوطن. 

هناك أشياء كانت واضحة بالنسبة للمجتمع السوري وتم تنفيذها بشكل سريع، وهناك مواضيع ما زالت قيد الدراسة والنقاش، وطبعا في كل مجتمع هناك أولويات، هذه الأولويات تستند إلى سؤالين: 

ماذا نستطيع أن نحقق الآن أو في المدى الأقرب، وما هو الأكثر فائدة لنا في الوقت الراهن0 أما كلمة انفتاح فهي كلمة نسبية وتختلف من شخص لآخر ما يعتبره البعض انفتاحا قد يعتبره البعض الآخر انغلاقا0 وبالتالي قد نجد العديد من المفاهيم لهذا المصطلح، وعمليا لا نستطيع أن نطور من خلال مفاهيم غير واضحة. حدود المصطلح المعتمد في سوريا هو مصطلح التطوير وهناك توافق عليه تحت غطاء هذا المصطلح نتناقش كسوريين كيف نصل إلى الهدف المنشود. 

 سيادتكم قلتم إن هناك بعض الأشياء أمكن تحقيقها. هل هذه الأشياء هي على الصعيد الداخلي؟ 

 

- الاهتمام المباشر الآن للمواطن وللشريحة الأوسع في سوريا هو الموضوع المعاشي والاقتصادي. هذا ما لمسته قبل أن أصبح رئيسا وما زلت، فإذا هذا هو أهم شيء يجب ان نركز عليه الآن في سوريا.. 

هناك محاور كثيرة يجب ان تتحقق لكي نصل إلى دفع الاقتصاد السوري إلى الأمام جزء منها يتعلق بالتشريعات وجزء منها يتعلق بالتأهيل في مجالات مختلفة0 وهناك محاور أخرى مكملة كتطوير العلاقات مع الدول الأخرى. على سبيل المثال قطعنا شوطا معقولا في إصدار التشريعات التي لها علاقة بالحقل الاقتصادي وبغيره من الحقول لكننا لا نستطيع أن نقول إن التشريعات هي التي تخلق اقتصادا قويا، هي تشكل قاعدة لكي ننطلق منها، لكن لابد من المكملات الأخرى التي تحدثت عنها0 كما قلت نحن نركز الآن على التأهيل ونعتمد بشكل كبير على علاقتنا مع المجموعة الأوروبية في هذا الموضوع، وابتدأنا معهم نقاشات حول إمكانية دعمنا في معاهد التأهيل وبالخبراء أو إيفاد الأطر للتدرب في الدول الأوروبية المختلفة0 أيضا قطعنا مرحلة مقبولة في التقدم التكنولوجي في سوريا أما بالنسبة للتقييم فلا يحق لي أنا أن أقيم ما أقوم به بل يبقى هذا للشعب السوري. 

* في إطار هذه المسيرة من التطور ما هي التوجهات لديكم بالنسبة للاستثمارات الأجنبية، وهل هناك مجال لاستيعاب قدر من الاستثمارات الأجنبية؟ 

- هذا يأتي ضمن الفكرة العامة للتطوير في سوريا0 من ضمن هذه الفكرة يأتي التطوير في المجال الاقتصادي، والهدف من هذا التطوير الاقتصادي هو الازدهار، هذه الكلمة تعني عمليا من ناحية التطبيق زيادة مستوى الدخل وزيادة فرص العمل وأي شيء يساهم في الوصول إلى هذا الهدف نحن نسعى لكي ندعمه، والاستثمارات الأجنبية هي جزء من هذا0 وبالتالي نحن نسعى لجذب الاستثمارات المختلفة إلى سوريا. 

 هل هنالك مشروع ما لخصخصة بعض المؤسسات العامة في سوريا؟ 

- هذا يتعلق بالهدف من الخصخصة0 إذا نظرنا إلى الخصخصة كهدف اقتصادي مجرد فهي قد تكون صحيحة من وجهة نظر بعض الاقتصاديين لكن بالنسبة لسياسة الدولة في سوريا فهي تأخذ دائما بعين الاعتبار العامل الاجتماعي، وهذا العامل لا يقل أهمية عن العامل الاقتصادي، ويجب ألا يكون للحل الاقتصادي انعكاسات اجتماعية غير ملائمة0 لكن أيضا هناك عامل آخر0 لو أجرينا مقارنة مع بعض الدول الغربية التي قامت بتجربة الخصخصة نلاحظ أن ما ساعدهم على ذلك كان ان نسبة تزايد السكان في تلك الدول ليست كبيرة وقد تكون معدومة0 أما في سورية فلدينا سنويا ما بين/000ر150/ إلى/000ر200/ شخص يصبحون بحاجة إلى فرص عمل. فهل نخصخص من أجل زيادة نسبة البطالة0 نحن لا نستطيع أن نفكر بهذا قبل أن نهيئ الظروف الملائمة. اليوم في سوريا لدينا حوالي/000ر300/ مولود سنويا وبعد عشرين عاما قد يكون لدينا /000ر300/ طالب لفرصة عمل، فإذا أحد أهم العوامل هو تخفيض نسبة زيادة السكان عند الحديث في هذا الموضوع. 

* في إطار هذه المنطقة وهذا العالم الذي شهد خلال الخمس والعشرين سنة الأخيرة الكثير من التغيرات هل يوجد في سوريا نموذج يحتذى أم أنكم تعتمدون على خبراتكم؟ 

بكل تأكيد لا يوجد أي بلد ينطبق على بلد آخر في العالم0 وأنتم في إسبانيا لو طبقتم تجربة أقرب بلد إليكم فاحتمال النجاح ضعيف. نحن يجب أن ندرس كل تجارب العالم ونحدد في كل بلد الشيء الذي نجح وتفوق به0 ومن ثم نناقش هل ما نجح فيه هذا البلد يمكن أن يطبق في سوريا أم لا00 والشيء المنطقي أن الدول الأقرب إلينا في الظروف يمكن ان تكون تجاربها قابلة للاستفادة منها بشكل أكبر. 

 هل هناك نموذج عربي للتطور؟ 

- الدول العربية متشابهة في ظروفها والاختلاف في تجاربها يبقى بسيطا وفى كل الأحوال ان توجهنا في العلاقة معها هو باتجاه الاستثمارات المشتركة خاصة ان الأعوام المقبلة ستشهد نشوء السوق العربية المشتركة وبالتالي هناك تقليص للفروقات التي قد تكون موجودة بين تجارب الدول العربية التي ستصبح سوقا واحدة متكاملة. 

* إلى جانب هذه المواضيع الاقتصادية التي تحدثتم عنها طرح موضوع نوع من التطور السياسي وهناك المزيد من حرية الصحافة والتعبير درجت الصحافة على تسميته الربيع لكن من شهر شباط الماضي يتراءى إلينا ان هناك نوعا من التراجع في هذا المجال فماذا تقولون؟ 

- الحديث عن الانفتاح والتراجع تم التطرق إليه إعلاميا بشكل مغاير للواقع فالانفتاح في حرية التعبير بدأه الرئيس/ حافظ الأسد/ وكنت أنا من الأشخاص الذين يحضرون لقاءات حوارية مختلفة في أماكن مختلفة من سوريا0 ولهذا ربط هذا الموضوع بي شخصيا. هناك صحيفة صدرت مؤخرا وصحيفة أخرى ستصدر خلال فترة وجيزة0 وهما صحيفتان مستقلتان وهذا أيضا من الأمور التي تم إقرارها في عهد الرئيس/ حافظ الأسد/ ولكنها صدرت مؤخرا نتيجة تأخيرات إدارية0 أما بالنسبة للنقاش فالشعب السوري معروف عنه أنه محب للحوار ويناقش مختلف المواضيع وهذا جزء من طبيعته ومن تراثه. 

بكل الأحوال نحن نشجع النقاش بالاتجاه الذي يخدم المصلحة العامة ويساهم في مسيرة التطوير طالما أنه يستند إلى الموضوعية والصدق ولا يمس القانون ولا يؤثر على استقرار البلد. 

 قانون الطوارئ في البلد يطبق منذ عام/1963/ هل هناك نية لإلغائه في المدى المنظور؟ 

قانون الطوارئ يرتبط ألي حد كبير بحالة عدم وجود السلام في المنطقة وهو قانون يرتبط حصرا بالأمور التي تؤثر على أمن الدولة0 أحيانا كان يتم استخدام هذا القانون بشكل خاطئ من قبل البعض ونحن الآن نؤكد على ان يتم استخدام هذا القانون فقط ضمن إطاره الذي وضع من أجله0 فهذا القانون فعليا إن طبق بشكل صحيح لا يؤثر على تطوير المجتمع0 وأنتم قبل قليل تكلمتم عن حركة سياسية في سوريا وعن حرية التعبير وهذا تم في ظل وجود قانون الطوارىء0 إذًا لا يوجد تعارض بينه وبين التطور في أي مجال من المجالات. 

أما بالنسبة لإمكانية تغيير أي قانون فلا يوجد شيء مطلق وعندما نرى ان هناك مصلحة في تغيير قانون ما فسوف نسعى لتغييره في أسرع وقت0 كما أن أي شيء يحقق مصلحة البلد فيجب أن يستمر 0 وبالنتيجة الهدف هو الوطن وأي عمل يجب أن يخدم هذا الهدف ويجب أن لا يبقى أي شيء يؤثر على مسيرة التطوير. طبعا نحن لا نستطيع أن نفصل الوضع الداخلي في سوريا عن الوضع الذي نعيشه إقليميا0 لذلك هناك الكثير من الأمور تتأثر بالوضع الخارجي وبشكل أساسي بموضوع الحرب والسلم. 

* هل هناك إمكانية للمنتديات ان تتحول إلى أحزاب سياسية ممثلة لقطاع أوسع من الرأي العام في سوريا؟ 

- أيضا هذا من المواضيع التي تناقش حاليا، ولكن هذا الموضوع ليس أولوية0 من غير المعقول أن نسعى لبناء بنى سياسية جديدة قبل أن نحقق البنى الاقتصادية المطلوبة من الشارع0 عندما تريد أن تقوم بأي تطوير لا يكفي ان يكون أحد الأشخاص مقتنعا به بل لابد من أن يكون مطلب الشريحة الأوسع من الشارع. 

* سيادتكم ربطتم موضوع الطوارئ بالوضع في المنطقة.. فلنبحث في وضع المنطقة، بالأمس الرئيس حسنى مبارك ووزير خارجية إسرائيل شمعون بيريس وقعا وثيقة يتم بموجبها إيقاف العنف لمدة أربعة أسابيع تمهد لمحادثات بين الفلسطينيين وإسرائيل. ماذا تقولون وما هو رأيكم في هذه الخطوة المتواضعة البسيطة0 وهل تحقق الحد الأدنى المطلوب؟ 

- لا نستطيع أن نقيم هذه الخطوة بشكل مجرد وبمعزل عن العملية السلمية فهي عبارة عن أداة وليست هدفا وبالتالي علينا أن نعرف هل تفيد هذه الأداة في خدمة الهدف الأساسي وهو السلام0 فإذا كانت تخدم هذا الهدف الأساسي أي السلام فهي خطوة جيدة0 أما إذا كانت تفسح المجال لإسرائيل لكي تلتف على السلام فنحن نعتقد أنها لن تكون مجدية0 وبالتالي لن نقيم هذه الخطوة قبل أن نعرف ما هي نتائجها علينا أن ننتظر، وهذا يعتمد على معايير كثيرة منها أولا مدى صدق الإسرائيليين في رغبتهم في التوصل إلى سلام. 

* قبل أسبوعين كانت إسرائيل قد قصفت موقع رادار سوري في لبنان، وأنتم قلتم إنكم لن تبقوا مكتوفي الأيدي وسوف تردون في الوقت المناسب0 كيف سيكون ذلك؟ 

- بكل تأكيد كيفية الرد لا تعلن00 وهناك خيارات مختلفة للرد00 عسكرية0 سياسية0 وغيرها0 الرد العسكري الآن يعني الاستجابة لرغبة شارون الذي يريد دفع المنطقة للحرب بالتوقيت الذي يريده0 المهم أن يكون ردنا الذي ستحدد طبيعته في الوقت المناسب بطريقتنا وبالشكل الذي يحقق ما نريده من هذا الرد. 

 إذًا لن نخشى اندلاع حرب إقليمية قريبة؟ 

- هذا الموضوع يعتمد على طرفين0 سوريا وإسرائيل، بالنسبة لسوريا يمكن القول إن سوريا لا تسعى لأشعار فتيل الحرب0 لكن هل تدل المؤشرات على أن إسرائيل لا تسعى لذلك. الدلائل تقول العكس فـ شارون يهوى القتل ويستمتع بالحرب وبالتالي إذا فرضت الحرب على سوريا فسوف تدافع عن نفسها وهى قادرة على ذلك. 

 كيف كان اللقاء الأخير مع عرفات؟ 

-هو في الحقيقة اللقاء الاول0 لم يكن هناك أي لقاء رسمي بيني وبينه قبلا0 ونحن قلنا إن سوريا تضع كل إمكانياتها في سبيل إعادة حقوق الفلسطينيين كاملة00 وبكل الأحوال نحن في سوريا لا نربط علاقاتنا بشكل أساسي بالأشخاص وإنما نربطها بالقضايا المطروحة وبأداء الأشخاص تجاه هذه القضايا0 ورأينا بأنه في هذه المرحلة وخاصة بعد مجيء حكومة إسرائيلية متطرفة لابد من تقارب أكثر للمسارات العربية في سوريا ولبنان وفلسطين بهدف الوصول إلى التنسيق الكامل بينها. 

 هل تقبل سوريا باتفاق ثنائي بين الفلسطينيين وإسرائيل؟ 

- الموضوع يخص الفلسطينيين أولا0 ولكننا نستطيع أن نقول إن السؤال الأكثر دقة هو هل تعتقد سوريا أن هذا يحقق السلام نعتقد بأن السلام إن لم يكن شاملا بمعنى أن يشمل كل المسارات العربية0 اللبناني والسوري والفلسطيني فسيحقق اتفاق سلام وليس سلاما وعملية السلام هي الطريق للوصول إلى السلام الحقيقي والاستقرار فإذا لم تكن هذه العملية خاضعة للظروف المنطقية في المنطقة وللواقع فهي ستؤدى إلى مزيد من الاضطراب في المستقبل لنأخذ مثالا ما يحصل الآن في فلسطين0 وقع الكثير من الاتفاقيات منذ عام1993 وحتى عام/2000/ بين الإسرائيليين والفلسطينيين ولكن هذه الاتفاقيات التي وقعت كانت منفصلة تماما عن الواقع في المنطقة، وبالتالي ما يحصل الآن هو نتيجة لهذا التعارض مع الواقع طبعا أول شيء أقصده من هذا الواقع هو حقوق الشعب الفلسطيني والسوري واللبناني0 ولكن في هذه الحالة المقصود هنا حقوق الشارع الفلسطيني. 

 ما هي حتى تاريخه مساهمة إدارة بوش في المنطقة؟ 

- هناك قضيتان أساسيتان في المنطقة00 قضية السلام وقضية العراق0 ولكن في الواقع القضايا في المنطقة لا تنفصل عن بعضها البعض 0 السبب هو التداخل الاجتماعي الكبير بين الدول العربية والثقافة المشتركة والتاريخ الواحد وهذا يؤدي إلى عواطف موحدة. 

ما سمعناه حتى الآن أو ما فهمناه هو أن هذه الإدارة ترغب في فك الحصار عن العراق0 لكن بالنسبة لعملية السلام حتى الآن لا يوجد شيء ملموس0 بكل الأحوال0 النجاح في محور يخدم المحور الآخر0 ونفس الشيء بالنسبة للفشل0 وعلينا أن ننتظر حتى نرى. 

* فيما يتعلق بالمساهمة الأوروبية في مسيرة السلام لقد سمعنا في كثير من العواصم العربية أن هذا أصبح مطلبا وحتى هذا نقل عنكم أيضا من خلال لقاءاتكم مع وزراء الخارجية الأوروبيين0 ما هي الطريقة وما هي السبل التي تعتقدون أنه بموجبها يمكن لأوروبا أن تساهم في هذا الموضوع. 

هناك ثلاث طرق للمساهمة0 الطريقة الأولى هي إصدار البيانات التي تعبر عن رغبة هذه الدول فى السلام وتطبيق قرارات مجلس الأمن بالإضافة إلى التأكيد دائما على الاستناد إلى مرجعية مؤتمر مدريد الذي يقر مبدأ الأرض مقابل السلام. 

وهذه البيانات يجب أن تكون مستمرة ويجب ألا تتغير0 الطريقة الثانية وهى ليست بديلة عن الأولى0 بل مكملة لها0 هي اتخاذ المواقف الواضحة تماما بشأن القضايا التي تحصل بشكل يومي بمعنى عندما يكون هناك عدوان يجب أن يقال إن هناك عدوانا0 من دون استخدام العبارات التي تخفف من الحالة الموجودة على الواقع عندما يكون هناك طرف إسرائيلي يقتل الطرف الفلسطيني يجب ان نقول إن على الطرف الإسرائيلي ان يتوقف عن القتل0 لا أن نأتي ونقول00 يجب أن يتوقف العنف بكلمة عامة0 فالكلام العام يخفف من مصداقية الجهة المصدرة للبيان ويعطى الانطباع أنها غير جادة فى الوصول إلى حل 0 الطريقة الثالثة وهى أيضا مكملة للطريقتين الأولى والثانية هي اتخاذ إجراءات لردع الجهة التي تخرق القرارات أو المرجعيات0 الطريقة الثالثة التي تكلمت عنها والخاصة بالإجراءات غير موجودة منذ انطلاق عملية السلام0 الطريقة الثانية أي اتخاذ مواقف واضحة0 هي نادرة الوجود0 أما الطريقة الأولى فهي كثيرة جدا لدرجة أن الناس أصبحوا ينظرون إليها كلوحة جميلة فقدت بريقها0 طبعا هذا ليس فقط مرتبط بالمجموعة الأوروبية، أنا أتكلم هذا الكلام عن كل الدول المعنية برعاية عملية السلام0 وفى مقدمتها طبعا الولايات المتحدة0 لكن الأوروبيين هم الإرب إلينا جغرافيا وثقافيا وخاصة دول جنوب أوروبا0 فالرابط التاريخي والثقافي بيننا يعطى المواطن العربي ثقة أكثر بالدور الأوروبى0 طبعا نحن قلنا للمسؤولين الأميركيين إنه من الصعب عليكم أن تحققوا هذه الرعاية بشكلها الأمثل بدون مشاركة أوروبية وهذا بحاجة لتنسيق وحوار بين المسؤولين الأوروبيين والأميركيين حول كيفية دخول أوروبا إلى عملية السلام بشكل فاعل لأن الدور الأوروبي لم يأخذ أبعاده المرجوة الآن0 حتى ونحن دائما نؤكد على ضرورة أن يكون هذا الدور فاعلا. 

 لم إسبانيا هي المحطة الأولى فى سفركم للقاء القادة الأوروبيين؟ 

- بالرغم من أن تسلسل الزيارات للدول لا يرتبط بأهمية العلاقات إلا أنني سعيد بأن ابدأ زياراتي الأوروبية فى إسبانيا وموعد الزيارة تحدد ارتباطا بموعد معرض الأمويين فى قرطبة ولكن هذا لا يعني بأنه ليس لإسبانيا موقع خاص لدى السوريين وان ابتدأت لقائي معكم بالحديث عن الرغبة الجادة لدينا فى البلدين لتطوير هذه العلاقات0 وأنا شخصيا زرت إسبانيا فى صيف1981 وزرت مدريد وقرطبة وإشبيليا وقصر الحمراء فى غرناطة وطليطلة. وهذه الزيارة تركت انطباعا شخصيا لدي بمدى عمق العلاقات والروابط التاريخية بين سوريا وإسبانيا0 إذ#ا هذا عامل قوي للربط بين البلدين وهو التاريخ 0 وكان واضحا جدا أيضا أن الطباع الشخصية للمواطن الإسباني لا تختلف كثيرا عن الطباع الشخصية للمواطن السوري0 بالإضافة إلى ذلك أذكر المواقف الموضوعية والعقلانية والعادلة لإسبانيا تجاه قضايانا خاصة فى العامين الأخيرين كما أننا أيضا لا نستطيع أن نخفي إعجابنا بالنجاح الذي حققته إسبانيا خلال السنوات العشر الأخيرة. 

* فى ما يتعلق بشخص الملك الذي تولى السلطة فى أعقاب ديكتاتورية فى البلد وخلال الأعوام العشرين تطورت الدولة الإسبانية كثيرا وتبوأت مكانا بين أهم الدول المتطورة فى العالم0 ماذا توحي لكم هذه الصورة بالنسبة لمستقبل سوريا؟ 

- أنا شخصيا أكن كل الاحترام للملك خوان كارلوس الأول من خلال ما أعرفه عنه0 أما عن الصورة فهي تختلف عما هي عليه فى سوريا فسوريا عاشت وضع انغلاق فى الستينات وتحديدا بين عامي/1966/ و/1970/ وعندما جاء الرئيس/ حافظ الأسد/ قام بالمرحلة الأولى من التطوير ومن الانفتاح إذا صحت التسمية ثم كانت المرحلة الثانية فى عام/1990/ تحديدا وأنا الآن أقوم بالمرحلة الثالثة التي تتوافق مع متطلبات العصر. 

 ماذا يقول مصطلح الأندلس لرئيس الجمهورية العربية السورية؟ 

- يقول هي أكثر مرحلة مزدهرة من التاريخ المشترك ولكنها ليست الفترة الوحيدة0 لقد أتت نتيجة لتاريخ كانت فيه العلاقات الإنسانية الصحيحة هي المسيطرة وأنا اقصد هنا التاريخ الذي بدأ بيننا قبل أربعة آلاف عام وليس فى مرحلة الأندلس أي أنني أعني تحديدا مرحلة الفينيقيين التي كانت الحامل الذي توضعت عليه أمجاد الإمبراطوريات اللاحقة0 كالإمبراطورية الرومانية ولاحقا الحضارة العربية الأندلسية0 هذا من ناحية0 من ناحية أخرى0 نتساءل كيف استطاعت الإنسانية أن تحقق هذه العلاقات الثقافية قبل آلاف أو مئات السنين بينما نحن اليوم فى عصر الاتصالات والعصر الرقمى لا نحقق نفس الدرجة من التواصل0 فرحلتك إلى دمشق استغرقت خمس ساعات بالطائرة كما أنك تستطيع أن تعقد معي مؤتمرا صحفيا مباشرا عبر الإنترنت0 لكن العلاقة بين أوغاريت وقادس قبل أربعة آلاف عام كانت أكثر تواصلا مما هي عليه الآن0 فإذًا المشكلة ليس فى التكنولوجيا0 بل هي طبيعة العلاقات الإنسانية0 فإذًا حضارة الأندلس تدعونا لكي نبحث عن إنسانيتنا بالدرجة الأولى0 ومن دون هذه الإنسانية لا نستطيع أن نحقق العولمة الصحيحة التي نسعى إليها. 

* الموضوع الذي نريد طرحه الآن يتعلق بالقوات السورية المتواجدة فى لبنان التي أخذ موضوعها يقابل لبنانيا بشيء من الانتقاد. 

هل لديكم برنامج أو مشروع لسحب هذه القوات لا سيما أن إسرائيل انسحبت من الجنوب اللبناني؟ 

كان دخول القوات السورية إلى لبنان فى عام/1976/ ولم يكن ذلك مجرد مبادرة سورية فقط0 بل كانت بطلب من المسيحيين فى لبنان الذين أتوا عدة مرات على شكل وفود للقاء الرئيس/ حافظ الأسد/ فى ذلك الوقت0 بالإضافة إلى المبعوثين الذين أتوا من قبل رئيس الجمهورية اللبنانية فى ذلك الوقت أيضا0 وكلهم كانوا يطالبون بدخول الجيش السوري لحمايتهم حيث كانوا على حافة الهزيمة الساحقة. واستمر هذا الوجود عبر الظروف المختلفة والصعبة التي مر بها لبنان0 وهى الظروف المرتبطة بموضوع الحرب الأهلية فى ذلك الوقت ومن ثم موضوع الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان0 ومن ثم أتى اتفاق الطائف الذي ساهم فى تحقيق الاستقرار فى لبنان0 وحتى الآن القوات السورية ما زالت موجودة فى لبنان إلى الوقت الذي تطلب فيه الجهات الرسمية اللبنانية خروج هذه القوات بعد انتهائها من أداء مهامها المطلوبة0 فلا يوجد لسوريا أي مصلحة فى أن تبقى هذه القوات من دون هدف أو من دون عمل0 أما ما يقال عن معارضة لبنانية لوجود هذه القوات فهذا غير دقيق تماما لأن هذا يفهم منه أن كل اللبنانيين متفقون على خروج القوات السورية من لبنان بينما ما نسمعه الآن يصدر عن مجموعات معينة ومحدودة0 وبغض النظر عن كل هذا الكلام0 فعلاقاتنا كسوريا هي مع الدولة اللبنانية فهي التي تمثل اللبنانيين، وهناك نقاشات مستمرة بشأن المواضيع المختلفة العسكرية وغير العسكرية0 ومن وقت لآخر عندما نرى ضرورة القيام بإجراء معين فنحن نقوم به بالتنسيق مع الدولة اللبنانية0 وعلى رأسها رئيس الجمهورية. 

 تقول إسرائيل إن حزب الله هو حليفكم وإنه يهاجم إسرائيل بإرشادكم 0 ماذا تقولون فى ذلك؟ 

- نحن لدينا علاقة مع حزب الله كجزء من الشعب اللبناني لكن حزب الله لم يكن الفصيل الأكثر فاعلية فى المقاومة اللبنانية لولا دعم الشعب اللبناني له 0 فهو يقاوم لكي يحرر أراضى لبنان المحتلة من قبل إسرائيل 0 أما بالنسبة للعلاقات السورية مع لبنان فنحن لدينا علاقات جيدة مع جميع اللبنانيين وحتى مع الذين يختلفون مع سوريا 0 فهم مواطنون لبنانيون 0 أما أن يكون حزب الله يأخذ توجيهات من سوريا فهذا غير صحيح 0 وهو حزب له علاقات مختلفة كأي حزب آخر وله أصدقاء يدعمونه وشعب يقف وراءه 0 ونحن وقفنا مع لبنان فى قضيته 0 وبالتالي من الطبيعي أن نقف مع المقاومة اللبنانية التي تعمل من أجل هذه القضية. 

 ما هي الشروط التي يجب أن تعطى لكي تجلس سوريا وتتفاوض مع إسرائيل؟ 

- أولا00 الأهم من الشروط 0 ما هي المعايير0 ما هي المرجعيات0 هذه لم تحدد فقط سوريا0 بل دوليا أيضا 0 بعد حرب 1967 واحتلال إسرائيل لأراض عربية خلال تلك الحرب صدرت قرارات مجلس الأمن التي تقول بعودة كل الأراضي التي احتلتها إسرائيل فى ذلك العام كاملة لأصحابها وبعودة كل اللاجئين إلى أيراضيهم 0 ووافق كل العالم بلا استثناء على هذه القرارات 0 وحدها إسرائيل وقفت ضد كل العالم بامتناعها عن تطبيق هذه القرارات 0 وفى مؤتمر مدريد وهو الانطلاقة الأساسية لعملية السلام0 طرح مبدأ الأرض مقابل السلام0 وهذا المبدأ تمت الموافقة عليه من كل دول العالم بلا استثناء ماعدا إسرائيل التي بقيت ترفض ذلك 0 وبعد مؤتمر مدريد مباشرة صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي فى ذلك الوقت اسحق شامير بأنه غير مقتنع بعملية السلام وسيجعلها تستمر عشر سنوات 0 وهذا ما يحصل الآن فإذًا00 أولا المرجعيات التي تحدثنا عنها0 ثانيا المعايير00 والمعايير يدخل ضمنها الأداء0 أي كيف نقيم أداء إسرائيل باتجاه عملية السلام 0 عندما يقول شامير سأجعل عملية السلام تستمر عشر سنوات بدون نتائج ثم يأتي عدة رؤساء وزارة فى إسرائيل ويبقون رافضين لهذه القرارات الدولية 0 وعندما يأتي شارون لقتل كل ما هو فلسطيني 0 واستخدام أشد الأسلحة ضد أشخاص لديهم حجارة فقط0 فهذا يعنى أن معايير السلام متدنية فى إسرائيل 0 إذًا لا يوجد شيء اسمه شروط سورية بل يوجد شيء اسمه حقوق سورية 0 ويوجد شروط دولية تتطابق مع الحقوق السورية والعربية بشكل عام0 وبالتالي إسرائيل تقف فى وجه إعادة الحقوق السورية وتقف فى وجه الشروط الدولية 0 وعندما يتم تجاوز الأشياء التي ذكرتها فى إسرائيل سوف نكون جاهزين لمتابعة مفاوضات السلام. 

 حتى لو كان مع شارون؟ 

- نحن لا ننظر للأشخاص 0 لدينا حق يجب أن يعود وهناك قرارات مجلس أمن يجب أن تطبق 0 ونحن غير معنيين بما يجرى في إسرائيل 0 نحن نأخذ فقط مؤشرات0 وبالتالي إن وصول هذا الشخص إلى رئاسة الحكومة يجعلنا نطرح تساؤلات0 كيف يمكن لشعب يريد أن يحقق السلام أن ينتخب شخصا معروفا بأنه مجرم حرب 0 لأن السلام هو عملية مرتبطة بكل المستويات وليس فقط برئيس الحكومة ووصوله يعبر عن رغبة الإسرائيليين فى أن يمثلهم 0 وبالتالي أي شخص عندما ينتخب فى بلده مرشحا لمنصب معين فهو ينتخب قناعاته، فإذا كانت هذه هي قناعات الإسرائيليين 0 فمن الطبيعي أن يكون الاستنتاج أن القناعة بالسلام فى إسرائيل لا تزال ضعيفة ومحدودة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك