الأمطار ترفع نسبة الطلاق في باريس

منشور 06 أيّار / مايو 2001 - 02:00

تسببت الأمطار الغزيرة التي سقطت على مدى الأشهر الماضية في فرنسا بانتشار ظاهرة الطلاق بالاضافة إلى ظواهرة طبيعية أخرى كمثل انتشار الجرذان وموت النحل علاوة على ترك المئات بلا منازل في النصف الشمالي من البلاد. 

عيادات الأطباء الفرنسيين مكتظة بالمرضى الذين يعانون من الإحباط والأمراض النفسية المرتبطة بالفصول. حفلات الأعراس التي كانت معدة ومخطط لها سلفاً ألغي معظمها، الجلوس في المنزل لساعات طويلة كان وراء ارتفاع نسبة الطلاق في صفوف المتزوجين. 

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية أن وسائل الإعلام خرجت في اليومين الماضيين لتقول إن ما عاناه شمال فرنسا من هطول أمطار وظلمة لم تعان منه دولة أوروبية منذ بدأ تاريخ الأرصاد الجوية. 

فالمطاعم ما تزال تقدم أكلاتها الشتوية، والمواطنون يرتدون ملابس فصل الشتاء البارد، الأمر الذي انعكس على تصرفات الناس على مدى السبعة الأشهر الأخيرة – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك