الاتحاد الاوروبي يضع واردات خيوط القطن السوري تحت المراقبة

منشور 04 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

أعلنت المفوضية الاوروبية اليوم الأربعاء أن الاتحاد الأوروبي قرر النظر في شروط استيراد خيوط القطن من سوريا وتأثيراتها بعد حصول ارتفاع ملحوظ في هذه المشتريات في الفترة الاخيرة. 

لكن الاتحاد لم يقرر فرض اية قيود على هذه الواردات. 

وكانت الصادرات السورية من خيوط القطن إلى الاتحاد الاوروبي قد شهدت ارتفاعا ملحوظا في العامين الماضيين. فبعد أن كانت هذه الصادرات شبه معدومة في عام 1996 وصلت في عام 2000 إلى 10% من إجمالي الواردات الأوروبية من خيوط القطن. 

وقد طلبت المفوضية الأوروبية إجراء مشاورات مع سوريا بناء على طلب العديد من دول الاتحاد الأوروبي. 

ويعتمد الاتحاد الأوروبي نظاما مزدوجا للمراقبة: من جهة يجري تحقيقا في كل عمليات الاستيراد التي تمت في السنوات الأخيرة، ومن جهة أخرى يضع نظام تحقق يخضع كل عمليات استيراد خيوط القطن من سوريا لاجازة مسبقة. وتعطى هذه الإجازة لمن يرغب في غضون خمسة أيام من تقديمه طلب الاستيراد ولا تفرض قيود عليه. وتهدف هذه الإجراءات إلى التأكد من مسارات عمليات التصدير—(أ.ف.ب) 

مواضيع ممكن أن تعجبك