الاعلان عن فعاليات مؤتمر ''جيتكس 2001'' في دبي

منشور 26 أيّار / مايو 2001 - 02:00

عقدت الشركة الوطنية لتقنية المعلومات (داتا ماتيكس) اليوم مؤتمرا صحفيا بمركز دبي التجاري العالمي حول تنظيمها لاعمال مؤتمر "جيتكس 2001" الذي يأتي بالتزامن مع فعاليات معرض "جيتكس دبي 2001 " ويقام في الفترة من 13 تشرين الأول/أكتوبر المقبل ولمدة ستة أيام. 

وقال علي الكمالي مدير عام الشركة أن مؤتمر هذا العام سيحظى بضيف شرف ومتحدث رسمي في المؤتمر هو ال جور نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأميركية لعام 2000 حيث سيقدم ورقتي عمل الأولى حول "كيفية بناء المجتمع الاقتصادي الخليجي الجديد" في ظل التطورات التكنولوجية والاقتصادية العالمية والثانية حول "النظرة المستقبلية الاقتصادية والتكنولوجية". 

كما يحظى مؤتمر هذا العام بمشاركة ريما خلف الامين العام المساعد ورئيسة المكتب الرئيسي لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي ومقره نيويورك حيث ستقدم خلال مشاركتها في المؤتمر رؤية الأمم المتحدة في مستقبل تقنية المعلومات في المنطقة. واوضح الكمالي أن "مؤتمر جيتكس 2001" سيناقش عدة محاور رئيسية هي إعادة هيكلة تقنية المعلومات والحكومة الإلكترونية والعمل الإلكتروني ومخترقي شبكات الإنترنت وتقنية شبكات المعلومات واستعمالات الإنترنت للادارة والتجارة، مشيرا الى تنظيم مؤتمرات جانبية أخرى مصاحبة للمؤتمر الرئيسي وهي حول مستقبل البنوك والنفط والغاز وشركات تقنية المعلومات العالمية والاقليمية في منطقة الشرق الاوسط في الحقبة الاقتصادية الجديدة.  

من جانبه قال السيد ندير حاج حمو الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي بدولة الامارات خلال المؤتمر الصحفي "أن الامم المتحدة باتت تدرك أهمية الدور الذي تلعبه تقنيات المعلومات والاتصالات في تطوير حياة البشر في كافة أنحاء العالم إذ يلزم إعلان المنظمة الالفي الذي يتطرق إلى التحديات التي تواجه المجتمع الدولي دول العالم كافة بالاستفادة من الفرص التي تتيحها تقنيات المعلومات والاتصالات". 

واضاف أن برنامج الامم المتحدة الانمائي قد أنيط بدور متابعة هدف ردم الهوة التي تفصل دول العالم في مجال التقنيات الحديثة حيث يعمل البرنامج علي هذا الاساس على تنفيذ عدد كبير من المبادرات المبتكرة في عالم تقنيات المعلومات و الاتصالات بهدف تحقيق التنمية البشرية في نواحي عديدة تترواح من الحكومة الى تطوير الاعمال و التعليم والصحة. 

واوضح أن أهم الطرق لتحقيق هذه التنمية هو تأسيس الشراكات الاستراتيجية مع الحكومة والقطاع الخاص0  

من جانب اخر اكد سالم الشاعر عضو فريق حكومة دبي الالكترونية في المؤتمر الصحفي أن جهود مؤسسة "داتاماتيكس" في العمل على تقدم صناعة تقنية المعلومات وتطويرها في دولة الامارات بصورة خاصة ودول مجلس التعاون بشكل عام هي محط تقدير واعجاب العديد من المراقبين، مشيرا إلى أنها وجهت الانتباه إلى التحديات التي تواجه المنطقة في الاقتصاد العالمي المتنافس حيث أن المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تنظمها المؤسسة هي على مستوى عالي من الجودة والفائدة وقدمت حلولا كثيرة لمجابهة هذه التحديات. 

وحول فريق عمل الحكومة الإلكترونية والمستوى الذي وصلت إليه أشار الشاعر الى أن فريق العمل بدأ في مرحلة التنفيذ فالخدمات الـ14 التي ستقدم من خلال الحكومة الالكترونية جميعها قد تمت دراستها واغلبها تم الاتفاق عليها مع الدوائر المعنية والامور تسير على الخطة المرسومة وستنفذ بدون تأخير 0  

وأوضح ان عملية تحول الدوائر المحلية نحو الحكومة الالكترونية الجديدة لن يكلف الحكومة الكثير مقارنة بغيرنا من الدول فحكومة دبي الالكترونية محظوظة بقيادة رشيدة ملتزمة كما أن أنظمة الكمبيوتر الموجودة في الدوائر المحلية تعتبر جديدة من خمسة الى عشرة اعوام فقط لذلك فأن عملية التحول لن تأخذ الكثير بالمقارنة على سبيل المثال مع الولايات المتحدة الاميركية التي تعتبر أنظمتها الالكترونية قديمة قد تم وضعها منذ فترة طويلة لذا فان الاحلال كلفها الكثير بالاضافة الى ان موظفي الدوائر المحلية بدبي موظفي جدد تأقلمهم سيكون سريع مع التقنيات الجديدة. 

واضاف أن الدوائر المحلية بدبي ومنذ بدء جائزة التميز الحكومي في عام 1997 وأعلان النتائج في العام 1998 بدأت بالعمل لتحقيق التميز ومن ضمن الاعمال التي قامت بها للتميز هو تبنى التقنيات الجديدة في عملها لذلك فعندما تم طرح الحكومة الالكترونية كان من السهولة عليها انتهاج نهج الحكومة الالكترونية—(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك