الاميركيون ينتظرون عقد لقاء مع طاقم طائرة التجسس

منشور 07 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

يستعد الدبلوماسيون الاميركيون اليوم السبت لعقد اجتماع ثالث مع افراد طاقم طائرة التجسس الاميركية المحتجزين في الصين في حين تتواصل مباحثات دبلوماسية مكثفة في بكين. 

وقال الجنرال نيل سيلوك الملحق العسكري في السفارة الاميركية في بكين الموجود في هايكو عاصمة جزيرة هاينان حيث يحتجز الجنود الاميركيون "ننتظر لمعرفة متى سنتمكن من لقاء افراد الطاقم". 

وقال ان السلطات الاميركية تعهدت السماح بعقد اجتماع اخر وانه "واثق جدا" من امكان حدوث هذا اللقاء. 

ومن جانبه، عاد السفير الاميركي في بكين جوزيف برير الى السفارة عند الظهر بعد عقد لقاء جديد مع مسؤولين في وزارة الخارجية الصينية. 

وقال للصحافيين الموجودين امام السفارة "نجري لقاءات ونحن على اتصال دائم وسنواصل العمل بجدية". 

وتحدث الرئيس الاميركي جورج بوش ووزير خارجيته كولن باول الجمعة عن حدوث تقدم في المفاوضات مع بكين للتوصل الى حل للازمة الناجمة عن حادث الاصطدام الاحد في الاول من نيسان/ابريل بين طائرة تجسس اميركية من طراز "اي بي-3" التابعة للبحرية الاميركية ومقاتلة صينية قبالة السواحل الصينية واضطرت الطائرة الاميركية بعد ذلك الى تنفيذ هبوط اضطراري في مطار صيني في حين ان طيار المقاتلة الصينية التي هوت في البحر يعتبر في عداد المفقودين—(ا ف ب) 

مواضيع ممكن أن تعجبك