البابا شنودة يطالب الأقباط في أميركا بعدم التظاهر ضد مبارك

منشور 29 آذار / مارس 2001 - 02:00

القاهرة – محمد البعلي  

طالب البابا شنودة الثالث بطريرك الأقباط الأرثوذكس في مصر أتباع كنيسته في الولايات المتحدة التصرف بحكمة وعدم الخضوع لأي انفعالات أثناء زيارة الرئيس المصري مبارك إلى أميركا.  

البيان الذي أصدره البابا شنودة ووجهه إلى الكنائس القبطية بالولايات المتحدة طلب فيه ألا يقوم أتباع الكنيسة بأية تصرفات تدفعها حماسة بغير معرفة أو حكمة.  

وكان الأقباط المصريون المقيمون في الولايات المتحدة قد اعتادوا منذ السبعينات على تنظيم مظاهرات ضد الرؤساء المصريين أثناء زيارتهم للولايات المتحدة وعلى نشر إعلانات على مساحات كبيرة في الصحف الأميركية تندد باضطهاد الأقباط في مصر وبالحكومات المصرية مما كان يسبب إحراجا بالغا للضيق المصري في واشنطن.  

جاء في بيان البابا شنودة الذي نشرته "الأهرام" أنه لا ينكر وقوع مشاكل للأقباط في مصر ومنها قضية الكشح وهدم مبنى تابع لكنيسة شبرا الخيمة والقيود المفروضة على بناء وترميم الكنائس في مصر، ولكنه أكد أن حلول هذه المشاكل تبدأ عند وصولها إلى الرئيس مبارك الذي أكد البيان أنه يتعامل مع الأقباط بروح سمحة نبيلة—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك