البابا ينهي رحلته في مالطا ويعود إلى الفاتيكان

منشور 09 أيّار / مايو 2001 - 02:00

تدفق نصف سكان مالطا تقريبا لمشاهدة البابا يوحنا بولس الثاني وهو يقوم بتطويب اثنين من القساوسة المالطيين وراهبة اليوم الاربعاء. 

ونظمت المراسم في مكان مفتوح خلال زيارة البابا التي تستمر يومين لمالطا وهي النقطة الاخيرة في حجه حيث يقتفي خطى القديس بولس. 

وتجمع عشرات الالاف في ميدان جراناريس والشوارع المحيطة في مدينة فاليتا التي ترجع الى القرن السادس عشر للاستماع الى قداس البابا. 

ويقول البعض ان اعداد من تدفقوا على الشوارع بلغت نحو 200 الف من اجمالي سكان البلاد البالغ عددهم 385 الف نسمة. 

وتطويب اثنين من القساوسة وراهبة عاشوا في القرنين التاسع عشر والعشرين يعد المرحلة الاخيرة قبل وصولهم الى مرتبة القديسين ولم يطوب اي مالطي من قبل. 

وبدأ البابا رحلته من اليونان ثم الى سوريا حيث وجه نداء باحلال السلام في الشرق الاوسط واصبح اول بابا يدخل المسجد الاموي. 

ويقطن مالطا اغلبية كاثوليكية بالرغم من 200 عام من الحكم الاسلامي وقوبل البابا بترحيب كبير من سكان البلاد، ومن المقرر ان يعود البابا الى روما مساء الاربعاء 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك