الباز يلمح إلى إمكانية عقد قمة عربية استثنائية موسعة‏

منشور 27 أيّار / مايو 2001 - 02:00

المح مسؤول سياسي مصري بارز في مقابلة صحفية نشرت هنا ‏اليوم إلى وجود تفكير في عقد قمة عربية استثنائية موسعة للجميع في إطار التنسيق العربي تجاه القضايا الملحة لكنه لم يحدد موعدا لهذه القمة.‏ ‏  

وقال اسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري حسنى مبارك لصحيفة "الشرق الأوسط" الصادرة اليوم ردا على سؤال حول التنسيق العربي أن "هناك حاليا لجنة ‏المتابعة واجتماع وزراء خارجية الدول الإسلامية وكذلك هناك اتصالات مستمرة وتبادل ‏ ‏رسائل بين الرئيس مبارك والقادة العرب بهذا الخصوص". ‏ ‏ 

وزاد المسؤول المصري "وقد يكون هناك تفكير في عقد قمة عربية استثنائية موسعة ‏للجميع وهذا ليس مستبعدا كما لم يتم تحديد وقت لذلك".‏ ‏  

واكد الباز انه المبادرة المصرية الأردنية "سوف يتم تفعيلها خلال الاسابيع ‏المقبلة خاصة أن روسيا تدعمها والاتحاد الأوربي وكذلك واشنطن وعدت ببحثها كما أن ‏ ‏تقرير لجنة ميتشل فيه نقاط التقاء كثيرة مع المبادرة فكلاهما يطالب بوقف العنف ‏والدعوة لاستئناف المفاوضات الجادة التي تؤدى إلى الحل النهائي".‏ ‏  

ونفى الباز وجود خلافات بين مصر وسوريا وقال "لا يوجد أي تحفظ سوري على ‏المبادرة المصرية السورية وانما على السياسة الإسرائيلية وسوريا تريد الحل الشامل ‏والعادل القائم على مرجعية مؤتمر مدريد".‏ ‏  

وحول اختصار الرئيس بشار الاسد زيارته لمصر قال الباز "لم يكن هناك تحديد مسبق ‏للوقت الذي تستغرقه الزيارة وما حدث هو أن المباحثات التي كانت مقررة انعقدت ‏واتفق على مواصلة التنسيق كما هو متبع بين البلدين، ونؤكد انه لا يوجد ما يعكر صفو ‏العلاقات بين البلدين بل على العكس فان علاقاتنا مع سوريا بالغة الخصوصية".‏ ‏  

وردا على سؤال آخر اعتبر الباز أن قضية الشرق الأوسط "واحدة من الأولويات الاميركية ودور أمريكا مهم ومؤثر ولديها مسؤولية لابد أن تقوم بها"—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك