الجزائر في دائرة الدول الأكثر تلوثاً

منشور 13 أيّار / مايو 2001 - 02:00

تشير الأرقام حول الوضع البيئي أن الجزائر تجاوزت الخط الأحمر في نسبة التلوث لتدخل بذلك ضمن دائرة الدول الأكثر تلوثا، حيث تصل كمية النفايات الصلبة التي تخلفها المؤسسات الصناعية 5.2 أطنان سنويا بالإضافة إلى ما يزيد عن 600 مليون متر مكعب من المياه الملوثة غير المعالجة التي تجد طريقها إلى مياه البحر. 

وقالت صحيفة جزائرية إن الأرقام أشارت إلى أن أكثر من 8 ملايين هكتار من الأراضي الخصبة تتعرض إلى التصحر سنويا، مؤكدة أن هذه الوضعية الخطيرة للواقع البيئي في الجزائر أثر سلبا على التنمية المستديمة في ظل غياب القوانين والتشريعات التي تمكن من حماية البيئة، علاوة على غياب الاستثمارات في هذا المجال. 

وأضافت الصحيفة أنه وعلى الرغم من أن الجزائر تعد من أول الدول الموقعة على القوانين الخاصة بسياسة حماية البيئة منذ سنة 1983 منها البرنامج الذي تمخض عن مؤتمر الأمم المتحدة حول البيئة والتنمية المنعقدة في ريو دي جانيرو بالبرازيل، إلا أن مراعاتها للحفاظ على البيئة متدنية جدا إلى درجة تهدد أمن وسلامة البلاد.  

وفي مجال النفايات الصلبة فإن حوالي 5.2 ملايين طن تلقى سنوياً عبر مختلف الولايات وهو ما يمثل 195 مليون متر مكعب.  

وتصل تكلفة معالجة 20% فقط من النفايات التي تساوي استرجاع 100 ألف طن من الزجاج و 130 ألف طن من البلاستيك، 3.5 مليارات دينار في وقت خصصت رئاسة الحكومة مبلغ 5.5 مليارات دينار لمعالجة النفايات في إطار الاستثمارات على مستوى الجماعات المحلية وتهيئة الإقليم – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك