الجيش الاميركي يدرس بناء قاعات تحقيق واعدام للمعتقلين في غوانتنامو

منشور 11 حزيران / يونيو 2003 - 02:00

كشف مسؤولون في الجيش الاميركي عن وجود خطط لبناء قاعات اعدام وتحقيق للمعتقلين في خليج غوانتنامو حيث يحتجز المئات ممن يعتقد بانتمائهم لتنظيمي القاعدة وطالبان. 

ونقلت وكالة اسيوشتدبرس عن الجنرال جيفري ميلر قوله: "لدينا عدد من الخطط القصيرة المدى والبعيدة المدى، لكنها لا تزال قيد الدراسة".  

وتاتي هذه المعلومات بينما كانت مؤسسات حقوق الانسان والاخرى المهتمة تنتظر بناء قاعات تساعد على الوضع الصحي للمعتقلين. 

وحاول عدد كبير من السجناء الانتحار نظرا لتردي الظروف الانسانية في المعتقل بالاضافة الى القسوة في التحقيق. 

وكانت الادارة الاميركية اعلنت عن تشكيل محكمة للمعتقلين وتعيين رئيس لهيئتي الادعاء والدفاع  

يذكر أن قواعد وزارة الدفاع الأمريكية الخاصة بالمحاكمات العسكرية تسمح بإصدار أحكام الإعدام 

لكن المسؤولين العسكريين الأمريكيين يصرون على أن المسألة ما زالت قيد الدراسة، وأن القرار النهائي في يد الرئيس الأمريكي جورج بوش. 

ويقول الجنرال ميلر إنه توجد خطط لبناء سجن دائم لمن قد يحكم عليهم بالسجن لفترات طويلة، وغرفة إعدام.  

وقد صنفت الولايات المتحدة أسرى جوانتانامو على أنهم "مقاتلون معادون"، وبالتالي حرموا من حق تكليف محامين بالدفاع عنهم، ومن حق المثول أمام المحاكم المدنية.  

ويوجد اكثر من 650 معتقل في السجن الواقع في جزيرة كوبا.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك