الجيش العراقي يجري تدريبات دفاعية

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2002 - 02:00

قال الجيش العراقي إنه يقوم بتدريبات وسط العراق تهدف لمواجهة هجوم أميركي في إشارة إلى أن حكومة الرئيس العراقي صدام حسين تعتقد أن الحرب حتمية. 

ونقلت صحيفة القادسية التابعة للجيش العراقي عن فضل محمود غريب، المسؤول عن فرع حزب البعث الحاكم في محافظة بابل القول إن الجنود أظهروا استعدادهم لإحباط استراتيجية الولايات المتحدة وحلفائها الأشرار ودفن مخططاتهم الدنيئة. 

وقالت الصحيفة إن الجيش العراقي تدرب على حرب المدن والأرياف في محافظة بابل وعلى الأساليب الخاصة بتشتيت قوة العدو في عدة اتجاهات من خلال استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة. 

ولكن الصحيفة لم تشر إلى موعد التدريبات أو ما إذا كانت لا تزال مستمرة وكذلك عدد القوات المشاركة فيها. 

وفي الأثناء استمر العراق في التعاون مع مفتشي الأمم المتحدة للأسلحة والذين قاموا اليوم الخميس بزيارة إلى جامعة التكنولوجيا في بغداد التي يعمل فيها عالم ذرة عراقي أجريت معه مقابلة في وقت هذا الأسبوع حول برنامج العراق النووي. 

وفي يوم الأربعاء قال الرئيس العراقي صدام حسين في حديث تلفزيوني قرأه مذيع بالنيابة عنه إن على العراقيين أن يكونوا جاهزين" للتضحية بأرواحهم للدفاع عن الآمة." 

وأضاف أن على العراقيين أن يحصنوا أنفسهم ضد الأفكار الأجنبية التي قد تؤثر على قرارهم. وجاء حديث الرئيس بعد إذاعة بيان بالاستمرار في حظر استخدام أطباق القنوات الفضائية في العراق. 

مواضيع ممكن أن تعجبك