الخرطوم تعين قائما بالأعمال في واشنطن

منشور 07 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

عينت الخرطوم قائما بالأعمال في واشنطن لادارة سفارتها التي سيعاد فتحها قريبا بعد ثلاثة أعوام من اقفالها، حسب ما افاد وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان اسماعيل. 

وقال الوزير ان خضر هارون الدبلوماسي من رتبة سفير والذي تولى حتى الآن إدارة قسم العلاقات مع الأمريكيتين في وزارة الخارجية عين قائما بالأعمال في واشنطن وسيقصدها في اليومين المقبلين. 

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن الوزير قوله انه لا يستبعد رفع العلاقات بين الخرطوم وواشنطن "الى مستوى السفراء في اي وقت في حال تغيرت الظروف". وسيعاد افتتاح السفارة في الايام المقبلة، بحسب المصدر نفسه. 

وفي 13 آذار/مارس، أعلن اسماعيل انه تلقى رسالة من وزير الخارجية كولن باول لتبليغه القرار الأمريكي السماح باعادة افتتاح البعثة الدبلوماسية السودانية في واشنطن. 

وقررت الحكومة السودانية عام 1998 إغلاق سفارتها في واشنطن بعد قصف الأمريكيين مصنعا للادوية في الخرطوم للاشتباه بانه ينتج أسلحة كيميائية. 

وأغلقت الولايات المتحدة سفارتها في الخرطوم عام 1996 متهمة السودان بدعم الحركات الإرهابية الإسلامية. 

واستانف الدبلوماسيون الامريكيون العام الماضي نشاطاتهم في السفارة الامريكية في السودان وعينت واشنطن ريموند براون المقيم في كينيا قائما بالاعمال في السودان. 

وضاعفت السلطات السودانية اخيرا الدعوات الى الولايات المتحدة معلنة انها ترحب باي مبادرة امريكية "ايجابية" للتوصل الى احلال السلام في السودان الذي يشهد جنوبه حربا اهلية منذ عام 1983—(أ.ف.ب) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك