الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يهاجم إسرائيل بشدة ويتهمها بالتنكر لمعاهدات السلام

منشور 27 آذار / مارس 2001 - 02:00

عمان – البوابة 

هاجم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بشدة إسرائيل واتهمها بالتنكر لكل المعاهدات والمواثيق، مطالبا القمة العربية توجيه رسالة الى العالم واسرائيل بالتمسك بالحقوق الفلسطينية كما أقرت في الأمم المتحدة. 

وقال عرفات في كلمته التي القاها في الجلسة الاولى للقمة العربية المنعقدة الان في عمان ان ما نريده كفلسطينيين وعرب من القمة هو "توجيه رسالة الى اسرائيل والى العالم الى انه لا يمكن النزول بحقوق الشعب الفلسطيني الى ما هو اقل مما اقرته المواثيق والقرارات الدولية". 

واكد عرفات على هذه الحقوق بقوله "حق شعبنا في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف". 

كما طالب عرفات الدول العربية الايفاء بما التزمت به من مساعدات للفلسطينيين في قمة القاهرة الطارئة . 

وطالب اسرائيل بالعودة الى تطبيق بنود الاتفاقات الموقعة وخصوصا اتفاقية شرم الشيخ للعودة الى الوضع الذي كان سائدا قبل 28 ايلول/سبتمبر. 

وقال عرفات مخاطبا القادة العرب بانه لا يجب ان نخطيء في تفسير منهج الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي تواصل استخدام سياسية "عدوانية همجية ضد الشعب الفلسطيني". 

ووزع عرفات على الحضور تقرير اميركي واخر كندي يؤكد استخدام إسرائيل لليورانيوم المستنفذ. 

واكد عرفات على التزام الفلسطينيين بعملية السلام وعلى الاستعداد لاستئناف المفاوضات من حيث انتها. 

كما طالب عرفات بتوفير حماية دولية للفلسطينيين إلى حين تحقيق الحقوق الفلسطينية باقامة الدولة. 

وجدد عرفات التزام السلطة الفلسطينية بقرارات القمم العربية. 

وجدد عرفات التزامه بمواصلة "النضال بكافة الوسائل التي تتيحها المواثيق العالمية". 

كما دعا عرفات الى رفع الحصار عن العراق على قاعدة احترام سيادة كل دولة على اراضيها. 

مواضيع ممكن أن تعجبك