الرئيس اليمني يصدر قرارا بإنشاء مجلس للشورى يضم 111 عضوا

منشور 28 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

أصدر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم السبت قرارا يقضي بإنشاء مجلس الشورى نصت عليه التعديلات الدستورية الأخيرة التي اجري استفتاء لاعتمادها في 22 شباط/فبراير الماضي. 

ويقضي القرار، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، بإنشاء مجلس شورى من 111 عضوا من "ذوي الكفاءات والخبرات والشخصيات الاجتماعية لتوسيع قاعدة المشاركة بالرأي والاستفادة من الخبرات والكفاءات". 

وتضمن القرار اسماء اعضاء المجلس وعلى رأسهم عبد العزيز عبد الغني الذي كان رئيسا للمجلس الاستشاري. 

ويضم مجلس الشورى الجديد امرأتين للمرة الاولى هما منى باشراحيل نائبة سابقة والكاتبة الصحافية والسياسية فاطمة محمد بن محمد، مسؤولة القطاع النسائي في المؤتمر الشعبي العام الحاكم. 

كما يضم عددا من الشخصيات الاجتماعية والرموز القبلية من بينها الشيخ محمد بن ناجي الغادر شيخ قبائل خولان والشيخ صادق باشا وعدد من المحافظين السابقين الذين جرى تغييرهم مؤخرا. 

وكان الرئيس اليمني قد اجرى اتصالات مكثفة من أجل التوصل إلى قائمة متكاملة لأعضاء المجلس الجديد، تتمثل فيه كافة القوى السياسية في البلاد كما كان عليه الحال في تشكيلة المجلس الاستشاري الأخير الذي كان يرأسه رئيس الوزراء السابق عبد العزيز عبد الغني. 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن مصادر يمنية قولها إن قرار تشكيل مجلس الشورى على هذا النحو جاء بغرض إضفاء قدر من الحيوية والفاعلية على نشاط المجلس ودوره في أداء مهامه والإسهام في مسيرة توجيهات البناء الوطني، بخاصة مع تأكيدات الرئيس صالح على أن المرحلة المقبلة ستكون حاسمة في تاريخ اليمن. 

وكانت مصادر مقربة من الرئاسة اليمنية قد أعلنت قبل أكثر من شهر أن الرئيس صالح يدرس عدة خيارات في قضية تشكيل مجلس الشورى الجديد من بينها تفويض المجالس المحلية المنتخبة في شهر شباط/فبراير الماضي بانتخاب جزء من قوام مجلس الشورى الجديد من خلال إنزال قوائم بالمرشحين لعضوية المجلس وطرحها أمام أعضاء المجالس لانتخاب من يرونه أهلاً لعضوية المجلس.  

لكن مصادر في المعارضة رأت في هذا الإجراء مخالفة للنص الدستوري الذي يمنح رئيس البلاد صلاحيات تعيين أعضاء مجلس الشورى وليس انتخابهم 

يذكر ان الدستور ينص على بعض الصلاحيات المشتركة لمجلس الشورى ومجلس النواب المنتخب، في مناقشة المعاهدات والاتفاقيات الحدودية والتصويت عليها، وفي اختيار وتزكية المرشحين في الانتخابات الرئاسية—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك