السلطات اللبنانية تصادر جواز سفر الصحافي سمير قصير

منشور 29 آذار / مارس 2001 - 02:00

صادرت السلطات اللبنانية جواز سفر الصحافي سمير قصير عند عودته من عمان الاربعاء حيث كان يغطي اعمال القمة العربية، حسب ما أعلن قصير لوكالة فرانس برس. 

واوضح قصير وهو كاتب افتتاحية في صحيفة "النهار" الواسعة الانتشار أن ضباطا من الأمن العام قاموا بمصادرة جواز سفره في مطار بيروت عند عودته من عمان. 

وقال قصير "لقد أعطوني وصلا كتب عليه سحب جواز سفره لمراجعة مكتب شؤون العمليات في المديرية العامة للامن العام للتثبت من ظروف منح الجواز". 

واعتبر قصير أن ما حصل "رسالة واضحة في أعقاب المقال الذي نشر في 16 آذار/مارس" وكان انتقد فيه الانتشار المكثف للقوات الامنية اللبنانية لمنع حصول تظاهرات مناهضة للوجود السوري في لبنان في الرابع عشر من آذار/مارس. 

وطبقا للقوانين المتبعة يحق للامن العام اللبناني مصادرة جواز سفر لمدة 15 يوما. 

وقال قصير (41 عاما) ان "اتصالات جارية مع وزير الاعلام غازي العريضي لاستعادة جواز السفر وانهاء الموضوع". 

كما أشار إلى أن بعض سكان حيه "ومن بينهم أصحاب محلات بقالة وحراس مواقف سيارات اخبروه أن أشخاصا طرحوا عليهم أسئلة بشأنه الاسبوع الماضي". 

وتولى قصير رئاسة تحرير النسخة العربية من نشرة "لوموند دبلوماتيك" منذ العام 1998 حتى إغلاقها لاسباب اقتصادية في العام 2000. وهو يراسل النسخة الفرنسية منها منذ عام 1981. 

ويدرس قصير مادة التاريخ في جامعة القديس يوسف في بيروت، كما انه الف كتبا عدة حول الحرب في لبنان وحول القضية الفلسطينية. كما تولى رئاسة تحرير مجلة "لوريان-اكسبرس" الشهرية الفرنسية التي صدرت بين 1995 و1998 في بيروت—(أ.ف.ب) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك