الشرطة اليابانية تستجوب 4 جنود امريكيين

منشور 30 حزيران / يونيو 2001 - 02:00

استجوبت الشرطة اليابانية عددا من الجنود الأميركيين عقب اغتصاب شابة في جزيرة أوكيناوا جنوبي اليابان. وتأتي الحادثة عشية توجه رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إلى واشنطن لإجراء أولى محادثات له مع الرئيس الأميركي جورج بوش.  

واستمعت الشرطة لإفادة أربعة عسكريين أميركيين وإحدى صديقاتهم بعد عملية اغتصاب جماعية تعرضت لها شابة من سكان الجزيرة على يد أجانب، وأشارت إلى احتمال اعتقالهم على خلفية الاشتباه بتورطهم في هذه القضية. 

وذكرت وكالة أنباء يابانية أن المشتبه بتورطهم في جريمة الاغتصاب ربما يكونون جنودا أميركيين، لكن الشرطة رفضت تأكيد أو نفي ذلك. واكتفى متحدث باسم الشرطة بالقول إن المشتبه بهم أجانب. وقال أحد الشهود إن المغتصبين هربوا على سيارة مسجلة تحت اسم القوات الأميركية. 

وتأتي الحادثة عشية توجه رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إلى واشنطن لإجراء أولى محادثات له مع الرئيس الأميركي جورج بوش، وسيكون الوجود العسكري الأميركي في أوكيناوا أحد الموضوعات على جدول أعمال اجتماعهما. وتعهد رئيس الوزراء الياباني بوضع حد لمعاناة أهالي الجزيرة من الوجود العسكري الأميركي. 

مواضيع ممكن أن تعجبك