القطاع السعودي الخاص يبدأ تصنيع المتفجرات العسكرية لصالح الحكومة

منشور 08 أيّار / مايو 2001 - 02:00

تتهيأ الشركة الكيميائية السعودية التي طرحت أسهمها للتداول منتصف الأسبوع الماضي في سوق الأسهم السعودية، لمواصلة تنفيذ خططها الرامية للتوسع الصناعي في مجال اختصاصها في صناعة المتفجرات، خصوصاً تلك المستخدمة في الأغراض العسكرية، بعدما نجحت في تصنيع المتفجرات الموجهة للاستخدام المدني، إضافة إلى تعزيز نشاطها في مجال الأدوية عبر الشركة السعودية العالمية للتجارة المحدودة التابعة لها. 

وقالت صحيفة "الحياة" اللندنية إن مصادر الشركة الكيميائية السعودية توقعت أن تساهم التطورات الأخيرة المتعلقة بطرح أسهم الشركة للتداول في سوق الأسهم السعودية، إلى فتح آفاق واسعة أمامها محلياً وعربياً وعالمياً للدخول في شراكات مع شركات عالمية من أجل تصنيع المتفجرات العسكرية، وتوطين تقنية تصنيعها محلياً وتلبية حاجات الأسواق السعودية والخليجية من هذه المتفجرات. 

ولم تكشف الشركة التي ستبيع كل إنتاجها العسكري للحكومة عن إمكانات تصدير بعض إنتاجها من المتفجرات العسكرية للدول والأسواق المجاورة. 

ويذكر أن الشركة الكيميائية السعودية حققت خلال الفترة الماضية نجاحاً في تصنيع المتفجرات المدنية المستخدمة في مشاريع الطرق وأعمال الأساسيات وشق الخنادق لتمديد أنابيب المياه والزيت والإنفاق الخاصة بالطرق وأعمال المناجم، إذ تمكنت من تصنيع منتجات وفقاً لأرقى المواصفات العالمية حلت بديلاً للعديد من المنتجات الأجنبية التي كانت تستورد في السابق – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك