المجلس الاستشاري الاندونيسي يدرس امكانية عزل الرئيس

منشور 23 أيّار / مايو 2001 - 02:00

يزداد شعور الرئيس الاندونيسي عبد الرحمن واحد بالعزلة قبل اسبوع من نقاش رئيسي يجريه البرلمان حول ما اذا كانت هناك ضرورة لمساءلته. 

وذكرت وسائل الاعلام المحلية يوم الاربعاء ان الرئيس الاندونيسي استدعى قائد الجيش لمناقشة تصريحات سياسية اصدرها مسؤولون كبار في الوقت الذي اتسع فيه الخلاف بين القادة العسكريين. 

وفي الوقت الذي يتحدث فيه سياسيون وجنرالات عن حكم واحد المضطرب لم تظهر اي تفاصيل عن الاجتماع مع الاميرال ويدودو قائد الجيش . 

ونقلت صحيفة كوران تيمبو عن مصدر بقصر الرئاسة قوله "ولكن ليس هناك حديث عن تعديل" في المناصب العسكرية الكبرى.  

وكان ويدودو قد دافع في وقت سابق عن ضباطه الذين حذروا واحد وقالوا انهم لن يساندوا اي اعلان لحالة الطواريء في البلاد من أجل الحفاظ على السلطة له. 

ويقول مستشارون رئاسيون ان واحد ناقش اعلان حالة الطواريء وحل البرلمان المعادي الا انه عاد واستبعد مثل هذه الخطوة. 

وتقول ميجاواتي سوكارنوبوتري نائبة الرئيس الاندونيسي التي ستحل محله اذا سقط وزعماء البرلمان ومجلس الشعب الاستشاري وهو اعلى هيئة تشريعية في البلاد ان جلسات المساءلة حول فضيحتين ماليتين ورد اسم واحد فيهما امر محتوم ولا يمكن وقفه. 

وسيجتمع البرلمان يوم الاربعاء المقبل ومن المتوقع ان يطالب مجلس الشعب الاستشاري بعقد جلسة خاصة لدارسة امكانية عزل واحد بعد ان وجه البرلمان اللوم له مرتين بسبب الفضيحيتن. 

ونفى مسؤولون اليوم تقارير وسائل اعلام بان مكتب النائب العام اسقط التحقيقات بشأن الفضيحتين وهي خطوة كان يمكن ان تخفف الضغوط على واحد. 

وقال متحدث باسم مكتب النائب العام لرويترز "اننا الان في مرحلة جمع المعلومات... وفي هذه المرحلة فاننا لم نتخذ اي قرار فيما يتعلق بما قد تصل اليه التحقيقات." 

الا ان محللين يقولون انه حتى اذا اتخذ قرار باسقاط التحقيقات فانه لن يوقف الضغوط المتزايدة لان يعقد مجلس الشعب الاستشاري جلسة لمساءلة واحد بشان الفضيحتين. 

وقال المحلل أمير سانتوسو من جامعة اندونيسيا لرويترز "الرأي العام اصبح الان يطالب برحيل واحد.. واي قرار (لاسقاط التحقيقات) لن يغير هذا." 

واضاف قائلا "المشكلات بين البرلمان وواحد تتعدى الفضيحتين .. انها مرتبطة بشكل اكبر بسوء الادارة 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك