المستوطنون يهاجمون منزلا في الخليل .. والجيش يقتحم قرية في بيت لحم

منشور 15 تمّوز / يوليو 2001 - 02:00

احتل مستوطنون متشددون منزلا في الخليل، بدواعي توسيع الجيب الاستيطاني في البلدة القديمة، في حين اقتحمت قوات الاحتلال قرية في بيت لحم وقامت بتفتيش منازلها والتنكيل بسكانها.  

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية أن عشرات المستوطنين اليهود اقتحموا فجر اليوم الأحد منزلا يقع فى المنطقة التي يسيطر عليها الفلسطينيون في مدينة الخليل بالضفة الغربية. 

وقالت الاذاعة ان المستوطنين اوضحوا انهم يريدون توسيع مساحة الجيب اليهودي الذي يسيطرون عليه حيث يعيش بضع مئات من المستوطنين المتشددين وسط 120 الف فلسطيني بحماية الجيش الاسرائيلي ما جعل المدينة التى تضم الحرم الابراهيمي ساحة توتر ومواجهات يومية. 

وقد فرض حظر التجول على قسم من المدينة اليوم الاحد وفق المصادر العسكرية الإسرائيلية. 

وكانت مصادر فلسطينية ذكرت امس السبت ان المستوطنين فتحوا النار على الفلسطينيين في الخليل واصابوا الطفلة الفلسطينية افنان الجبريني (8 سنوات) برصاصة في الصدر ونقلت إلى مستشفى علي في المدينة وادخلت العناية المركزة. 

واضافت المصادر نفسها ان المستوطنين هاجموا ايضا بالحجارة أحياء في المدينة القديمة في الخليل وحي ابو سنينه. 

وكان مستوطنان من كريات أربع توفيا الجمعة متأثرين بجروح أصيبا بها برصاص الفلسطينيين قرب المستوطنة فتدخل الجيش الاسرائيلي ورد بعنف موقعا 17 جريحا فلسطينيا. 

داهمت قوات كبيرة من جنود الاحتلال، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، منازل المواطنين في قرية "أبو انجيم"، الواقعة إلى الجنوب الشرقي من محافظة بيت لحم. 

وقال شهود عيان، أن جنود الاحتلال، عاثوا فساداً في شوارع القرية، قبل أم يداهموا عدداً من منازل المواطنين الآمنين. 

وذكر أحد مواطني القرية، أن الأهالي فوجئوا باقتحام قوات الاحتلال للقرية حيث صاحب ذلك اقتحام العديد من المنازل وتفتيشها بصورة دقيقة، كما تم احتجاز عدد من المواطنين. 

وقالت مصادر الأهالي أن العديد من شبان القرية وكبار السن، أوقفوا لفترة طويلة خارج منازلهم وقام جنود الاحتلال بأخذ هوياتهم والتدقيق فيها، في وقت تهجم عدد من جنود الاحتلال على الأهالي بالضرب وبالشتائم وبألفاظ نابية—(البوابة)—(مصادر متعددة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك