المعارضة الأردنية ترفض فكرة التمديد لمجلس النواب

منشور 03 أيّار / مايو 2001 - 02:00

رفضت احزاب المعارضة الأردنية بشكل قاطع فكرة التمديد لمجلس النواب، بحجة انه لا يوجد مبرر لاتخاذ مثل هذه الخطوة. 

وقالت لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة في بيان صدر عنها أن الظروف الراهنة تستوجب اجراء الانتخابات وليس تأجيلها، كما جددت مطالبتها باعداد قانون انتخاب عصري يلبي مطالب مختلف القطاعات الشعبية مؤكدة ضرورة اجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها دون أي تأخير. 

وأوضحت اللجنة أن التعديلات المطروحة على مشروع قانون الانتخاب المودع لدى اللجنة القانونية في مجلس النواب تعديلات شكلية وليست جوهرية ولن تغير من الأمر شيئاً، مشيرة الى أن هذه التعديلات تم اجراؤها قبل عدة سنوات دون أن تأخذ بعين الاعتبار مطالب المعارضة وطموحات الغالبية الشعبية في الوصول الى قانون انتخاب عصري. 

واشارت الى ضرورة اجراء تعديلات جوهرية على قانون الانتخاب الحالي في حال عدم اعداد قانون انتخاب عصري وأن هذه التعديلات تنصب على الغاء بند الصوت الواحد في القانون الحالي أو اعتماد أحد البدائل المناسبة، بالاضافة الى زيادة عدد المقاعد البرلمانية واعادة النظر بتقسيم الدوائر الانتخابية وتشكيل لجنة قضائية للاشراف على الانتخابات لضمان نزاهتها. 

وكان رئيس المجلس عبد الهادي المجالي قد المح في تصريحات صحفية إلى رغبة الاعضاء بتمديد عمر المجلس حتى يتسنى للاخير من مناقشة اكثر من 20 مشروع قانون حطوا في ادراج الدورة الاستثنائية وعلى رأسهم قانون الانتخابات المرفوض من المعارضة—(البوابة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك