المعارضة تتوقع ايام معدودة للرئيس واحد

منشور 29 آذار / مارس 2001 - 02:00

قال أحد المنتقدين البارزين للرئيس الاندونيسي إن أيام الرئيس واحد في السلطة أصبحت معدودة. 

وحذرت الصحف الإندونيسية اليوم الخميس من وقوع المزيد من الاضطرابات في أعقاب رفض الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد اللوم الذي وجهه له البرلمان، 

ورحبت الصحف بالهدوء الذي ساد شوارع المدن الإندونيسية أمس أثناء مثول الرئيس واحد أمام البرلمان للرد على الاتهامات التي وجهت له فيما يتصل بفضيحتين ماليتين بملايين الدولارات، لكن بعض المراقبين يتوقعون أن يقوم خصوم واحد ومؤيدوه بتنظيم احتجاجات متبادلة في المستقبل القريب.  

وقالت صحيفة جاكرتا بوست أن البلاد في طريقها مرة أخرى إلى فترة عاصفة جديدة من الاضطرابات مع استمرار الصراع على السلطة، مشيرة بذلك إلى الأشهر القادمة التي قد تشهد مساءلة أول رئيس إندونيسي ينتخب ديمقراطيا. 

ويشكل هذا اللوم أخطر تهديد للرئيس الإندونيسي الذي أخفق حكمه المتعثر خلال 17 شهرا في انتشال البلاد من أسوأ أزمة سياسية واقتصادية تمر بها. 

وقال رئيس البرلمان أمين رايس وهو من أبرز منتقدي الرئيس واحد، إن توجيه لوم ثان له أمر مفروغ منه. 

من جهته قال المتحدث باسم الرئيس ويمار ويتولار إن الانتقاد الذي وجهه أعضاء البرلمان إلى رد الرئيس واحد كان متوقعا نظرا لوجود نية للبرلمان للإطاحة به. 

وأوضح أن واحد لم يكن راغبا في التعرض لما من شأنه إثارة المزيد من الاضطرابات في البلاد، لذا فإنه قدم اعتذارا عن أي تصرف غير لائق بدر منه—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك