الهند تتهم الباكستان بالتهاون في مكافحة الإرهاب

منشور 29 كانون الأوّل / ديسمبر 2002 - 02:00

اتهمت الهند باكستان بأنها أصبحت مركزاً للإرهاب، وقالت السبت إن إسلام أباد تعمل القليل للحد من هجمات المسلحين المسلمين في الشطر الهندي من كشمير.  

وقال نائب رئيس الوزراء الهندي، لال كريشنا أدفاني، مستشهداً بتقارير استخبارية إن أعضاء في منظمة القاعدة انتقلوا إلى غرب باكستان والجزء الباكستاني في كشمير بعد هروبهم من القوات الأميركية في أفغانستان.  

وقال أدفاني، "إن مركز الإرهاب انتقل من أفغانستان إلى باكستان".  

وأضاف أن الغارات التي يقوم بها المقاتلون المسلمون عبر الحدود في الشطر الذي تسيطر عليه الهند من كشمير ازدادت في الأسابيع الأخيرة.  

جاءت تعليقات أدفاني بعد أن تعهدت جماعة مسلحة تتخذ من باكستان مقرا لها السبت تصعيد الهجمات في ولاية جامو وكشمير.  

قال سيد صلاح الدين، رئيس حزب "مجاهدين"، وهو أكبر حزب يقاتل ضد القوات الهندية من أجل استقلال كشمير عن الهند ذات الأغلبية الهندوسية، "سنستمر في الجهاد في كشمير بكل قوتنا".  

من جانب آخر يقول المسؤولون الباكستانيون والأميركيون أن حوالي 400 من المتهمين من منظمة القاعدة وطالبان تم اعتقالهم في باكستان.  

وجاءت هذه الاعتقالات بعد أن أكد الرئيس الباكستاني، برويز مشرف، للولايات المتحدة مطلع هذا العام أنه سيضع حداً للإرهاب في كشمير والآتي عبر الحدود.  

ولكن نائب الرئيس الهندي وصف السبت الإجراءات الباكستانية بأنها تجميلية. 

وقال إن عدداً من الجماعات الإرهابية المحظورة غيرت أسماءها واستمرت في نشاطاتها في باكستان وكشمير.  

قال عزيز أحمد خان، وزير الخارجية الباكستاني للأسوشيتد برس في إسلام أباد، "إن على الهند، بدل أن تتهم باكستان، أن تعمل على حل كافة القضايا بما في ذلك القضية المحورية كشمير وذلك من أجل تحقيق سلام قابل للبقاء في الإقليم".  

جدير بالذكر أن الجارين النووين في جنوب آسيا خاضا حربين من بين ثلاثة حروب من أجل السيطرة على كشمير التي تدعي كل منهما أنها جزء منه. وقد رفضت الهند إجراء محادثات مع باكستان بهذا الشأن.  

وتتهم الهند باكستان بتمويل وتدريب المقاتلين المتشددين ولكن باكستان تصر على أنها تقدم الدعم المعنوي فقط وليس الدعم المادي للثوار الكشميريين الذين تسميهم المقاتلين من أجل الحربة.  

ويتوقع صلاح الدين أن لا تنعم منطقة كشمير بالسلام قبل السماح لسكانها بتقرير مصيرهم بأنسهم. ودعت باكستان إلى إجراء استفتاء في كشمير التي تسيطر عليها الهند لتقرير ما إذا كانت كشمير الموحدة ستضم إلى الهند أو باكستان-(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك