اليابان تمد غصن الزيتون للصين

منشور 07 أيّار / مايو 2001 - 02:00

 

مد رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي غصن الزيتون للصين في كلمته البرلمانية يوم الاثنين الا انه دار حول القضايا الدبلوماسية الدقيقة التي تواجه ادارته الجديدة.  

وفي اشارة واضحة على رغبته في اصلاح العلاقات المتوترة مع الصين قال كويزومي ان العلاقات مع بكين بين اهم العلاقات الثنائية لطوكيو وتعهد بتعزيز التعاون مع جارته الاسيوية الاكبر. 

ولكن كويزومي الذي حقق فوزا كاسحا بنهاية الشهر الماضي ليصبح رئيس الوزراء الحادي عشر لليابان خلال 13 عاما كرر ايضا ان التحالف الامريكي الياباني هو اساس السياسة الدبلوماسية والامنية لطوكيو. 

ومضى يقول لمجلس النواب "نأمل ان تشارك الصين بشكل اكبر في المجتمع الدولي وسنستمر في تقوية علاقاتنا معها من خلال المناسبات مثل قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادي المقرر ان تعقد في الخريف في شنغهاي." 

واليابان على خلافات مريرة مع الصين حول مجموعة من القضايا بينها زيارة مثيرة للجدل لليابان الشهر الماضي قام بها رئيس تايوان السابق لي تينج هوي وموافقة الحكومة على كتاب تاريخ مدرسي يقول منتقدون انه يمجد ممارسات طوكيو الحربية في الصين. 

وكان كويزومي قد اغضب الصين ايضا بقوله انه سيزور مزار ياسوكوني التذكاري في طوكيو الذي يمجد قتلى الحرب. 

وتدين الدول الاسيوية المجاورة لليابان الزيارات التي يقوم بها وزراء للمزار. 

ولكن كويزومي تفادي ذكر هذه القضية يوم الاثنين كما تفادى التحدث عن قضايا مثيرة للجدل مثل تغيير التفسير لدستور البلاد الذي يسمح لليابان بمساعدة حلفائها في حالة وقوع اي هجوم أجنبي. 

وكان قد ذكر من قبل ان الوضع الغامض للجش الياباني "غير طبيعي ويشير الى ضرورة اجراء تغييرات دستورية." 

وقال للصحفيين عندما سئل لماذا لم يتحدث عن مثل هذه الامور في كلمته "حاولت ان اجعلها (الكلمة السياسية) مختصرة لاقصى حد ممكن.. اردت ان اركز على ما اريد التحدث عنه. 

"وتحدثت عن ياسوكوني او قضايا الامن الجماعي لان الصحفيين سألوني." 

وكرر موقف اليابان بعد الحرب قائلا ان العلاقات الامريكية اليابانية هي اساس السلام والرخاء في البلاد وأكد ضرورة اقامة علاقات ودية مع بقية الدول الاسيوية. 

اما عن كوريا الجنوبية فقال "ليست هناك حاجة لذكر اهمية علاقاتنا مع كوريا الجنوبية وهي دولة قريبة منا جغرافيا ودولة تقاسمنا نفس المعايير الديمقراطية.. سأعمل على تقوية هذه العلاقة." 

وعن كوريا الشمالية قال كويزومي ان طوكيو ستواصل جهودها لحل القضايا الشائكة التي تحول دون اقامة البلدين علاقات دبلوماسية. 

واستطرد "فيما يتعلق بالقضايا الانسانية والامنية سنبذل قصارى جهدنا لحلها عن طريق المفاوضات." 

واجرت اليابان وكوريا الشمالية ثلاث جولات من المحادثات تهدف الى اقامة علاقات دبلوماسية الا انها فشلت في تحقيق تقدم ملموس. وعقدت أحدث جولة في تشرين الاول /اكتوبر الماضي. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك