اليمن ينفي دعم حكومة ''صلاد'' ويصف تصريحات عيديد بالافتراءات

منشور 28 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

اكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية اليمنية رفضه لـ زج صنعاء بالوضع المتوتر في الصومال نافيا بشكل قاطع ان يكون طرفا في الصراع الدائر بين الفصائل المتناحرة هناك.  

وتاتي التصريحات اليمنية بعد ايام من اتهام حسين عيديد زعيم أحد كبرى الفصائل المعارضة صنعاء بارسال اسلحة الى الحكومة الصومالية التي يرأسها عبد القاسم صلاد معتبرا ان ما ورد في ذلك التصريح مزاعم باطلة لا اساس لها من الصحة. 

وقال ان اليمن لم يكن في اي يوم من الايام مع طرف ضد طرف اخر في الصومال،منوهاالى ان تصرف عيديد غير لائق، واكد ان اليمن سيظل حريصا على الدوام في بذل كل الجهود الممكنة في سبيل ان يستعيد الصومال وحدته وامنه واستقراره واحلال السلام في ربوعه، مشيرا الى دعم صنعاء كل المبادرات والمساعي الهادفة الى تحقيق المصالحة الوطنية بين مختلف الفصائل والقوى الصومالية بما من شأنه تعزيز وحدة الصف الوطني والتفرغ لاعادة بناء الصومال ومؤسسات دولته وخدمة المصالح العليا للشعب الصومالي الشقيق. 

واكد ان اليمن ينطلق من شعوره بواجبه الاخوي ازاء الشعب الصومالي بما قدمه للصومال كالمساعدات الغذائية والملابس للشرطة الصومالية التي تم تشكيلها بعد مؤتمر عرتا في العام الماضي، كما ان اليمن استضاف عدة لقاءات لقادة الفصائل المسلحة من بينهم حسين محمد عيديد.—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك