امريكا: ابنه الرئيس في السجن

منشور 29 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

اوقفت الشرطة في مدينة اوستن بولاية تكساس، جينا بوش "19 عاما" احدى الابنتين التوأمين للرئيس الاميركي جورج بوش، فجر اول من امس بينما كانت تشرب الكحول في احدى حانات اوستن خلافا لقوانين الولاية. 

وتحظر قوانين ولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة تناول المشروبات الكحولية على الذين لم يبلغوا 21 عاما. 

وكانت جينا بوش في احدى الحانات التي يتردد اليها الطلاب عندما اوقفها شرطيون مكلفون مراقبة تطبيق قوانين حماية القاصرين. ومن المقرر ان تمثل امام احدى المحاكم حيث يكون عليها اما ان تدفع غرامة او ان تقوم باعمال ذات منفعة عامة. 

واكتفى المتحدث باسم البيت الابيض سكوت مكليلان بالقول ردا على اسئلة الصحافيين حول هذه المسألة انها "قضية عائلية". 

وكانت جينا بوش التي تدرس في جامعة تكساس في اوستن قد لفتت انظار الصحافة المحلية في شباط/ فبراير الماضي عندما القت الشرطة القبض على صديق في الثامنة عشرة من العمر، كانت ترافقه وهو في حال السكر على طريق عام خلال عرض بمناسبة كرنفال في فورت وورث، في تكساس ايضا. 

يذكر ان الصحافة تحاشت في ايام حكم الحزب الديمقراطي الاهتمام كثيرا بالحياة الشخصية لتشيلسي، الابنة الوحيدة للرئيس السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري. 

وكان الرئيس بوش قد اشار خلال حملته الانتخابية الى ضرورة احترام الحياة الشخصية لابنتيه التوأمين جينا وباربرا اللتين تدرسان في جامعة يال العريقة في كونكتيكت على الساحل الشرقي للولايات المتحدة. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك