بغداد تطلب من ''يونيكوم'' الابلاغ عن انتهاكات واشنطن لحدودها

منشور 04 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

دعا العراق بعثة الامم المتحدة لمراقبة الحدود بين العراق والكويت "يونيكوم" الى تحمل مسؤولياتها واعلام الامم المتحدة "بالانتهاكات اليومية" لاراضيه، كما ذكرت وكالة الانباء العراقية. 

وطلب وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان "ان تقوم اليونيكوم بابلاغ مجلس الامن الدولي بالانتهاكات التي تقوم بها الطائرات الاميركية والبريطانية يوميا". 

وشدد الصحاف في رسالته على ان "تبريرات اليونيكوم بشان عدم تمكنها من رصد هذه الطائرات وتحديد هويتها، لا يمكن ان يصمد امام الامكانيات التكنولوجية والفنية المتوفرة لديها".  

واضاف الوزير العراقي "ان بمقدور البعثة الحصول عليها واستخدامها للايفاء بمتطلبات ولايتها وتحديد هوية الطائرات الحربية التي تنتهك حرمة وسيادة العراق". 

والمعروف ان العراق يرفض رفضا قاطعا منطقتي الحظر الجوى اللتين فرضتهما الادارة الاميركية بعيدا عن قرارات مجلس الامن الدولي ويقوم بفتح نيران المقاومات بوجه الطائرات الاميركية والبريطانية. 

وقال الوزير الصحاف ان الانتهاكات التي تقوم بها الطائرات الاميركية والبريطانية عبر هذه المنطقة التي تقع ضمن ولاية بعثة الامم المتحدة للمراقبة تعد عدوانا سافرا على سيادة العراق وسلامته الاقليمية"، مشيرا الى "ان الطائرات المعادية نفذت خلال الفترةالواقعة بين العاشر والثالث والعشرين من الشهر الماضي 112 طلعة مسلحة عبر المنطقة". 

وكانت بغداد طلبت مرارا من الامم المتحدة ان تندد بانتهاكات اراضيها من قبل الطائرات الاميركية والبريطانية القادمة من الكويت والمشاركة في مراقبة منطقة الحظر الجوي في جنوب العراق. 

وتقضي مهمة اليونيكوم بمراقبة ومنع انتهاك المنطقة المنزوعة السلاح بين الكويت والعراق والبالغ طولها 200 كلم . وقد انشئت هذه المنطقة عام 1991 بعد ان طرد الائتلاف المتعدد الجنسيات القوات العراقية من الكويت. 

ومن المقرر ان ينظر مجلس الامن في هذا التقرير غدا الاربعاء.—(ا ف ب) 

مواضيع ممكن أن تعجبك