بوتين لدينا استقرار سياسي وازمة اقتصادية

منشور 05 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان روسيا مستقرة سياسيا لكن الاقتصاد ما يزال مثار قلق، مشيرا الى ان حجم رؤوس الاموال التي تهرّب من البلاد سنويا يبلغ 20 مليار دولار، واعتبر ان القوات الروسية انسحبت من الشيشان بعدما انجزت مهمتها هناك.  

وألقى بوتين خطاب حالة الاتحاد السنوي امام البرلمان في القاعة المرمرية في الكرملين التي كانت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفياتي السابق تعقد فيها اجتماعاتها. وفي بداية خطابه اشار بوتين الى مجموعة من التغييرات الهيكلية التي استحدثت لتعزيز السلطة المركزية السياسية بما في ذلك وجود ممثلين للرئاسة في الجمهوريات والاقاليم الروسية.  

وقال حققنا افضل معدل للنمو خلال نحو 30 عاما. لكنه اوضح ان الاستقرار الاقتصادي هذا العام نسبي. واضاف خلال الشهور القليلة الماضية اثارت الحالة المتفاقمة لعدة مؤشرات اقتصادية القلق وخصوصا في ضوء النمو غير المستقر للاقتصاد العالمي.  

وذكر بوتين في كلمته ان هروب رؤوس الاموال لا يزال يمثل مشكلة للاقتصاد الروسي وانه يصل الى 20 مليار دولار سنويا. وقال البلاد لا تزال تعاني من مناخ استثماري غير مناسب. اضاف انه لم تتوفر بعد الظروف الملائمة لضمان النمو الاقتصادي السريع والمطرد.  

وفي ما يتعلق بالوضع في الشيشان، اعلن بوتين ان موسكو بدأت سحب قواتها من الشيشان بعد ان حققت اهدافها العسكرية الرئيسية لكنه اعترف بأن احتمالات قيام المقاتلين بهجمات جديدة لا تزال كبيرة. وطلب من النواب ومن يتابعون خطابه في التلفزيون الوقوف دقيقة حداداً على أرواح الجنود الروس الذين قتلوا خلال الحملة التي قامت بها موسكو واستمرت 19 شهرا لاستعادة سيطرتها على الجمهورية.  

وذكر ان مهمة السلطات حاليا هي اعمار الشيشان وبناء بنيته التحتية من جديد—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك