(بي.بي.سي) توقف إرسالها الإذاعي إلى أميركا وأستراليا وتستعيض عنه بالإنترنت

منشور 27 أيّار / مايو 2001 - 02:00

قالت مصادر صحفية أن هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قررت وقف خدمتها العالمية (وورلد سرفيس) على الموجات القصيرة إلى كل من أمريكا وكندا واستراليا ونيوزيلندا وجزر المحيط الهادي ابتداء من الاول من يوليو/تموز المقبل. 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن سو فوكنر المتحدثة باسم الاذاعة البريطانية قولها "ان هذا الإجراء اتخذ بسبب قلة المستمعين للإذاعة على الموجة القصيرة في تلك المناطق بعد أن اصبح الإرسال يبث هناك من خلال موجات (اف.ام) المحلية وعبر شبكة الإنترنت. 

وأكدت فوكنر ان الإذاعة البريطانية أنفقت خلال الأعوام الأخيرة ما يقارب من ثلاثين مليون جنيه استرليني لتطوير البث على الموجات القصيرة في منطقتي الشرق الأوسط والأقصى، كما قامت بتطوير محطات الإرسال في كل من الأردن وقبرص وسنغافورة على الرغم من الجهود التي تبدل لتوسيع رقعة البث من خلال الموجات المحلية (اف.ام) في تلك المناطق – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك